>

بومبيو: سنستخدم جميع الأدوات الاقتصادية في فنزويلا

مادورو يتهم البنتاجون بالوقوف وراء انقطاع الكهرباء
بومبيو: سنستخدم جميع الأدوات الاقتصادية في فنزويلا

واشنطن :

نقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء عن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اعتزام بلاده استخدام جميع «الأدوات الاقتصادية» الممكنة في فنزويلا من أجل الضغط على الرئيس نيكولاس مادورو.

من جانبه، اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون)، بالضلوع بقطع الكهرباء في بلاده.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن مادورو قوله إن الحكومة الفنزويلية «استطاعت هزيمة مخطط تخريب الكهرباء».

في غضون ذلك، شارك آلاف الفنزويليين في مسيرة للتعبير عن غضبهم تجاه حكومة مادورو بسبب أزمة الكهرباء التي أصابت البلاد بالشلل لمدة ستة أيام.

وانطلقت الاحتجاجات بدعوة من جانب رئيس البرلمان خوان جوايدو، الذي اعترفت به عشرات الدول رئيسًا مؤقتًا للبلاد.

وقال جوايدو، خلال مسيرة في كاراكاس، إن المتظاهرين «يعقدون العزم على تغيير فنزويلا».

وأضاف جوايدو: «ليس التخويف أو القمع هو الذي سيوقفنا».

وحمل متظاهرون أعلامًا لفنزويلا، وقبعات مكتوبًا عليها: «كفى مادورو»، كما وردت أنباء عن انطلاق احتجاجات خارج العاصمة، خاصةً في الجزء الشمالي من البلاد.

وتشهد فنزويلا، منذ الخميس الماضي، انقطاعًا شاملًا للتيار الكهربائي، تسبب في حرمان السكان من الكهرباء والمياه ووسائل النقل، وفاقم صعوبة التموُّن في بلد يعاني من أزمة سياسية واقتصادية خانقة.

وأعلنت الحكومة الفنزويلية، يوم الاثنين، تعليق عمل المدارس والشركات بسبب استمرار انقطاع الكهرباء، في حدث لم يسبقه مثيل؛ ما أثار مخاوف السكان من آثاره المحتملة على منظومات الصحة والاتصالات والنقل.

من جانبه، دعا رئيس البرلمان الفنزويلي خوان جوايدو الذي أعلن نفسه رئيسًا بالوكالة، المواطنين إلى النزول في الشارع؛ «لأن هذا النظام يترك الفنزويليين يموتون.. أيها السادة في القوى الأمنية، حان الوقت لتكفوا عن حماية الدكتاتور»، في إشارةٍ إلى الرئيس نيكولاس مادورو الذي لا تعترف المعارضة بإعادة انتخابه.

وقال جوايدو، الذي اعترفت به أكثر من 50 دولة؛ بينها الولايات المتحدة، رئيسًا بالوكالة للبلاد، الأحد: «يجب أن نتصدى الآن لهذه الكارثة».

وتسبب انقطاع الكهرباء في وفاة 15 فنزويليًّا مصابين بأمراض الكُلى؛ بسبب عدم تمكُّنهم من الخضوع لجلسات غسيل كُلى خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي في البلاد؛ حيث أصبح من الصعب إعادة تشغيل وحدات غسيل الكلى القليلة التي توجد فيها مولدات كهربائية؛ بسبب نقص الوقود.

وأثر انقطاع الكهرباء على كاركاس ومناطق أخرى، متسببًا في عجز بإمدادات المياه والوقود.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا