>

بولتون يعقد أول لقاء أميركي رفيع المستوى مع الرئيس البرازيلي اليميني المتطرف المعجب بترامب والمستعد لتحويل الدبلوماسية البرازيلية 180 درجة لاعادة توجيهها نحو واشنطن

بولتون يعقد أول لقاء أميركي رفيع المستوى مع الرئيس البرازيلي اليميني المتطرف المعجب بترامب والمستعد لتحويل الدبلوماسية البرازيلية 180 درجة لاعادة توجيهها نحو واشنطن

ريو دي جانيرو – (أ ف ب) – اجتمع مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون في وقت مبكر الخميس في ريو دي مع جانيرو جاير بولسونارو، في أول لقاء بين مسؤول أميركي على هذا المستوى والرئيس المنتخب اليميني المتطرف.
استمر اللقاء ساعة في ريو دي جانيرو مع بولسونارو الذي سيتسلم مهام منصبه في كانون الثاني/يناير. وغادر بولتون مقر اقامة بولسونارو من دون الادلاء بتصريح صحافي.
وعقد هذا اللقاء فيما أعرب الجانبان عن رغبة في تقارب بين الولايات المتحدة والبرازيل على قاعدة تقارب ايديولوجي حقيقي.
وقال بولتون الثلاثاء ان “الرئيس (دونالد) ترامب كان اول زعيم اجنبي هنأ الرئيس المنتخب” مساء فوزه في 28 تشرين الاول/اكتوبر، مشيرا الى “اتصال هاتفي رائع حقا”.
ثم تحدث عن “فرصة تاريخية للبرازيل والولايات المتحدة للعمل سوية في مجالات عديدة، مثل الاقتصاد أو الأمن”. وكان ترامب طرح في تغريدة المجال العسكري ايضا.
وقال بولتون الثلاثاء “انا متلهف لأن أطلع على أولويات الرئيس المنتخب، ولأن احاول التحدث معه عن رؤى الرئيس ترامب (حتى) يتمكن الرئيسان من تسجيل بداية جيدة عندما يتسلم الرئيس المنتخب مهامه في الأول من كانون الثاني/يناير”.
وبولسونارو من أشد المعجبين بترامب ولم يخف عزمه على تحويل الدبلوماسية البرازيلية 180 درجة لاعادة توجيهها نحو واشنطن.
وبولسونارو الذي وصف احيانا بأنه “ترامب تروبيكال”، سبق ان اقتدى بترامب باعلانه على سبيل المثال عزمه نقل سفارة البرازيل في اسرائيل من تل ابيب الى القدس، مثيرا جدالا كبيرا.
واتهم ايضا الصين ب”أنها تقوم بشراء البرازيل” شريكها التجاري الأول.
ويبدو ان القوة الأولى في اميركا اللاتينية التي ستكون معادية بشدة لليسار والشيوعية، تعتبر حليفا اقليميا كبيرا لواشنطن التي ترغب في عزل مزيد من الأنظمة مثل كوبا وفنزويلا او نيكاراغوا، ولم يخف بولتون ان واشنطن ترغب في سقوطها.
ويشارك دونالد ترامب في بوينوس ايريس في قمة مجموعة 20 التي تبدأ الجمعة.
ويقوم ادواردو بولسونارو، نجل الرئيس المقبل والنائب، بجولة في الوقت الراهن في الولايات المتحدة، على رغم انه لا يشغل اي منصب رسمي في الحكومة المقبلة.
وقد التقى الثلاثاء جاريد كوشنير، مستشار وصهر الرئيس ترامب، وأعضاء نافذين في الكونغرس.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا