>

بنك انكلترا يحذر من أن النظام المالي الأوروبي غير جاهز تماما لبريكست بدون اتفاق.. وماي تواجه حكومتها اليوم ومفاوضون بريطانيون يواصلون العمل مع بروكسل

بنك انكلترا يحذر من أن النظام المالي الأوروبي غير جاهز تماما لبريكست بدون اتفاق.. وماي تواجه حكومتها اليوم ومفاوضون بريطانيون يواصلون العمل مع بروكسل

لندن ـ (أ ف ب) – (د ب ا): حذر بنك انكلترا الثلاثاء من أن النظام المالي الأوروبي يمكن أن يواجه صعوبات في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بدون اتفاق، معلنا ايضا عن إطلاق قروض باليورو موجهة الى مصارف.
وقال بنك انكلترا في محضر آخر اجتماع للجنة السياسة المالية لديه إنه رغم ان المخاطر المالية لخروج بريطانيا بدون اتفاق “ستؤثر بشكل أولي على الأسر والشركات الاوروبية، يجب أيضا توقع أن تنعكس أيضا على بريطانيا بشكل لا يمكن التكهن به بالكامل”.
وتعتزم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مواجهة حكومتها المنقسمة اليوم الثلاثاء، وذلك بالتزامن مع زيارة المدعي العام ووزير الخروج من الاتحاد الأوروبي البريطانيين إلى بروكسل، في مسعى للحصول على تنازلات من الاتحاد من شأنها المساعدة في انتزاع موافقة البرلمان البريطاني على خطة ماي للخروج من الاتحاد.
ووفقا لوكالة “بلومبرج” للأنباء، فإنه مع بقاء أسبوع واحد على تقديم ماي خطتها للخروج من الاتحاد لمجلس العموم لإجراء تصويت حاسم بشأنها، يتمسك المفاوضون البريطانيون بالمعاهدات الدولية للتوصل إلى حل للجزء الأكثر صعوبة من اتفاق الخروج.
وسوف يحاول المدعي العام جيفري كوكس التفاوض على تعديلات ملزمة قانونيا بشأن ما يعرف باسم شبكة الأمان الخاصة بأيرلندا. وإذا ما نجح فإنه قد يتم تمرير اتفاق ماي في البرلمان الأسبوع القادم، ما يمهد لخروج بريطاني منظم من الاتحاد.
وإذا ما فشل، فإن بريطانيا ستدخل في حالة غير مسبوقة من الغموض، قد تؤدي إلى تأجيل الخروج من التكتل الأوروبي.
ويراقب المناهضون للاتحاد الأوروبي داخل حزب المحافظين بزعامة ماي التطورات عن كثب تحسبا لأي اتفاق لا يلبي مطالبهم.
وتأتي زيارة المسؤولين البريطانيين لبروكسل في وقت تشهد فيه الحكومة البريطانية حالة من التوترات.
وفي اجتماع الحكومة الأسبوع الماضي، هدد ثلاثة وزراء بالانسحاب من الحكومة لعرقلة خروج البلاد من الاتحاد من دون اتفاق.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا