>

بنس يطلب سحب أوراق مندوب فنزويلا واعتماد مندوب جديد يمثل “الرئيس الشرعي خواس الأمين غوايدو”.. مادورو يندّد بـ”غطرسته”.. والأمم المتحدة ترد على الفور أن القرار يعود إلى الدول الأعضاء

بنس يطلب سحب أوراق مندوب فنزويلا واعتماد مندوب جديد يمثل “الرئيس الشرعي خواس الأمين غوايدو”.. مادورو يندّد بـ”غطرسته”.. والأمم المتحدة ترد على الفور أن القرار يعود إلى الدول الأعضاء


كراكاس ـ الامم المتحدة ـ (أ ف ب) – ندّد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الأربعاء بـ”غطرسة” نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الذي “جعل نفسه أضحوكة” عندما طلب من الأمم المتحدة الاعتراف بخوان غوايدو زعيماً لفنزويلا.
وقال مادورو في خطاب متلفز “اليوم (الأربعاء)، جعل نائب الرئيس الأميركي مايك بنس نفسه أضحوكة في مجلس الأمن الدولي. أنا لا أفهم غطرسته وغروره”.
وكشف نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أنه طلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، سحب أوراق اعتماد مندوب فنزويلا، واعتماد مندوب جديد يمثل ما وصفه بـ الرئيس الشرعي خوان غوايدو.
غير أن الأمم المتحدة ردت على الفور على المقترح، مشيرة إلى أن قرار اعتماد مندوبي الدول يعود إلى الدول الأعضاء بالأمم المتحدة .
وقال بنس، خلال مؤتمر صحفي بنيويورك عقب جلسة لمجلس الأمن بشأن فنزويلا، بطلب أمريكي، إنه طلب من غوتيريش سحب اعتماد مندوب فنزويلا.
وكان بنس قد خاطب المندوب الفنزويلي صموئيل مونكاد، خلال جلسة مجلس الأمن بالقول، سعادة السفير لا ينبغي أن تجلس معنا هنا عليك أن تعود إلى بلادك .
من جانبه، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، خلال مؤتمر صحفي الأربعاء، إن سحب أوراق اعتماد مندوبي الدول يعود إلى الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، وهناك لجنة أممية خاصة لاعتماد أوراق السفراء .
وتشهد فنزويلا توترا منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، إثر إعلان زعيم المعارضة خوان غوايدو، أحقيته بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.
وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ غوايدو رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.
فيما أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا