>

بمناسبة يوم المراة العالمي مناقشة ثلاثية حول المراة العراقية بين نانا صدام حسين والشيخ وليد العزاوي وسرمد عبد الكريم - سرمد عبد الكريم

بمناسبة يوم المراة العالمي مناقشة ثلاثية حول المراة العراقية بين نانا صدام حسين والشيخ وليد العزاوي وسرمد عبد الكريم

سرمد عبد الكريم*


بمناسبة يوم المراة العالمي 8 اذار , وباقتراح من السيدة نانا صدام حسين يجري حاليا اعداد ورقة عمل لتحسين وضع المراة العراقية
ليتم تقديمها للامم المتحدة ومنظماتها العاملة ...

ومن خلال البحث لما تعرضت له المراة العراقية , من الام ومعاناة غير طبيعية طيلة السنوات الماضية ونظرا لاهمية دور المراة
في بناء المجتمع لذلك تقرر تسليط الضوء على وضع المراة العراقية املا بالوصول لحلول واقعية والطلب من المجتمع الدولي
من تحمل مسؤولياته كاملة وبالخصوص في النقاط التالية

- الوضع الصحي للمراة العراقية : الجميع يعرف ان الوضع الصحي العام متردي بالعراق , ولما كانت المراة هي الحلقة الاضعف
في المجتمع لذا نقترح من منظمة الصحة العالمية التدخل المباشر لتقييم وضع المراة الصحي في عموم العراق وخصوصا في مخيمات النزوح
والمناطق النائية والسجون , والطلب من الامم المتحدة تامين برنامج دعم صحي للمراة العراقية ومتابعة حالتها الصحية وبشكل مباشر من منظمة الصحة العالمية
وذلك لفشل وزارة الصحة العراقية واقتراح ارسال لجان طبية متخصصة لتقييم وضع الحالات المرضية الصعبة وتامين علاجها في مؤسسات
صحية عالمية واقليمية و قطرية .

- تسليط الضوء على الوضع التربوي والتعليمي للمراة العراقية واعادة تقييم مؤسسات التعليم العراقية بغرض تقويمها , والطلب من منظمة الامم المتحدة ايجاد برامج
دولية لتعليم وتاهيل المراة العراقية وفتح الباب لدورات مهنية سريعة وتوفير فرص عمل ببرامج تدعمها المنظمة الدولية اعدادا وتدريبا وتسويقا للمنتجات التي تنتج
عن هذه البرامج .

- تكليف الشيخ وليد العزاوي الاتصال بالهيئات الشعبية العراقية والقبائل و العشائر العراقية بغية ايجاد الوسائل اللازمة محليا لتطوير وضع المراة وانقاذ مايمكن انقاذه
بعد الماسي التي تعرضت لها خلال الحروب التي عانى منها العراق , ومحاولة استحداث برنامج قبلي عشائري تساعد فيه الامم المتحدة لاعادة تكفيل النساء اللاتي
تقطعت بهم السبل نتيجة الحروب وتداخلات العنف السياسي والعسكري و الامني وحتى الاجتماعي .
بمشروع وطني باعتبار المراة العراقية المقطوعة عنها السبل هن بنات لشيوخ القبائل والعشائر العراقية تحت شعار وطني ... شيخ القبيلة والعشيرة هذه ابنتي انا !

- هذه مقترحات ضمن ورقة عمل عامة يجري اعدادها لتقديمها بمشرووع شامل عراقي وطني للامم المتحدة لغرض بناء مجتمع عراقي متكاتف بعيدا عن الطائفية والعرقية والمذهبية
وعلى اسس وطنية توحد الجميع على اساس المواطنة العراقية !

*كاتب عراقي
الدانمارك
9/اذار مارس / 2019م



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا