>

بعد خلاف مرير.. بابا الفاتيكان يصدر قرارًا بشأن "الزواج المختلط"

بين الكاثوليك والبروتستانت في ألمانيا..
بعد خلاف مرير.. بابا الفاتيكان يصدر قرارًا بشأن "الزواج المختلط"

روما
د ب أ
أصدر البابا فرانسيس بابا الفاتيكان قرارًا يتعلق بالخلاف المرير القائم في ألمانيا حول ما إذا كان ينبغي السماح لأتباع الطائفة الكاثوليكية والبروتستانتية المنخرطين في زواج مختلط، حضور طقوس الأفخارستيا (القربان المقدس) الكاثوليكية.

وتوصل البابا إلى استنتاج فحواه أن وثيقة توجيه حول الموضوع أعدها مؤتمر الأساقفة الألمان "غير ملائمة للنشر"، وفقًا لما ذكره موقع "تاجيس بوست"، الاثنين.

وأشار الموقع إلى رسالة مرسلة من رئيس الأساقفة ورئيس مجمع العقيدة والإيمان لويس لاداريا، إلى الكاردينال رينهارد ماركس رئيس مؤتمر الأساقفة الألمان.

وأكدت متحدثة باسم الفاتيكان صحة الرسالة، فيما رفض مؤتمر الأساقفة الألمان التعليق، ومن المتوقع أن يُنظر إلى قرار روما على أنه هجوم على ماركس وأغلبية أعضاء مؤتمر الأساقفة الألمان.

وبعد عقود من الجدل، قرر مؤتمر الأساقفة الألمان، في اجتماع عُقد في 22 فبراير، تمكين الأزواج في الزيجات المختلطة من حضور طقوس الأفخارستيّا في بعض الحالات. وصوَّت أكثر من ثلاثة أرباع الأساقفة الحاضرين البالغ عددهم 60 لصالح الإصلاح.

كما وافق المؤتمر على وضع وثيقة توجيه توزع على الكنائس في جميع أنحاء ألمانيا، تحتوي على تفاصيل التغيير. ولم تنشر وثيقة التوجيه بعد، على الرغم من أن مؤتمر الأساقفة اجتمع مرة أخرى لمناقشة محتوياته في أواخر أبريل.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا