>

بعد تجاهل إسلام أباد.. "ظريف" في باكستان من أجل إنقاذ مشروع الغاز

في محاولة لإعادة العلاقات التجارية بين البلدين لسابق عهدها
بعد تجاهل إسلام أباد.. "ظريف" في باكستان من أجل إنقاذ مشروع الغاز

حث وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" خلال زيارته لباكستان وحديثه مع المسؤولين الباكستانيين، على ضرورة استكمال إسلام أباد مشروع تصدير الغاز بين البلدين.

ووفقًا لتقرير نشره موقع "راديو زمانه" الإيراني، ترجمته "عاجل"، فقد وصل ظريف اليوم الاثنين للعاصمة الباكستانية إسلام أباد، في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام؛ بهدف تعميق العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

أكد ظريف -خلال مباحثاته مع المسؤولين في لقاء العلاقات التجارية بين إيران وباكستان- أن بلاده تسعى لتعزيز التبادل التجاري مع باكستان، مشددًا على ضرورة التزام الحكومة الباكستانية مواصلة مشروع تصدير الغاز الإيراني لإسلام أباد.

وفي سياق متصل، انتقد السفير الإيراني في باكستان (في وقت سابق) مماطلة السلطات مواصلة مشروع الغاز بين البلدين وفقًا لتعبيره، معربًا عن قلق بلاده من تجاهل باكستان استئناف المشروع.
ورأى مراقبون هذه التصريحات مقدمة لأزمة اقتصادية وسياسية بين طهران وإسلام أباد.

وبحسب محللين، تسعى إيران لفرض سيطرتها الاقتصادية، لا سّيما بتصدير النفط والغاز الطبيعي لدول شرق آسيا التي تعاني نقص هذه الموارد؛ كبديل للخسائر الاقتصادية التي تتكبدها طهران بسبب العقوبات المفروضة عليها لأنشطتها النووية والمزعزعة لأمن واستقرار المنطقة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا