>

بريطانيا: اتهام مراهقة لندنية بالتخطيط لتنفيذ هجوم إرهابي

بريطانيا: اتهام مراهقة لندنية بالتخطيط لتنفيذ هجوم إرهابي

وكالات:
مثّلت مراهقة بريطانية، يعتقد أنها تزوجت عضوا فى تنظيم "داعش"، عبر برنامج سكايب أمام محكمة فى لندن، الأربعاء، بتهمة التخطيط للقيام بهجوم إرهابى فى بريطانيا.
وتزوجت المراهقة البالغة 17 عاما من الجهادى بواسطة برنامج الاتصال عبر الإنترنت فى سبتمبر 2016، بحسب وقائع المحاكمة.
وكانت المراهقة اعتقلت فى أغسطس 2016 بتهمة الإرهاب بعد أن أحبطت السلطات البريطانية خطتها للانضمام إلى مقاتلى تنظيم داعش فى سوريا، لكن تم إطلاق سراحها بكفالة.
ويعتقد أن الزوجين قاما بين شهرى ديسمبر وأبريل بالتآمر لشن هجوم إرهابى فى بريطانيا، وأن المراهقة خططت للحصول على قنابل يدوية وأسلحة نارية.
والمراهقة متهمة أيضا بتلقى تعليمات بشأن كيفية استخدام الأسلحة، إضافة إلى طلبها من شخص آخر مساعدتها على تنفيذ الهجوم الذى تم التخطيط له.
ولم تكشف المحكمة اسم المراهقة لأسباب قانونية، وهى أوقفت فى 12 أبريل بعد توجيه الاتهام إليها رسميا فى ما يتعلق بالمخطط الإرهابى الأول، ثم تبع ذلك توجيه الاتهام إليها حول مخطط الهجوم فى بريطانيا.
وتحدثت المراهقة فقط عند ظهورها إمام المحكمة الأربعاء لتأكيد عمرها واسمها، قبل أن تعيّن المحكمة موعدا لجلسة ثانية فى 11 أغسطس، وهى ليست الأولى من لندن التى تشتبه السلطات بتورطها مع تنظيم "داعش".
وفى عام 2015 تركت ثلاث مراهقات بريطانيات منازلهن فى شرق لندن ولحقن بزميلة لهن سبقتهن قبل أشهر إلى سوريا للانضمام إلى الجهاديين.
واتصلت اثنتان منهن بعائلتيهما لإبلاغهما بأنهما تزوجتا من جهاديين، كما أفادت صحيفة الجارديان، وسافر حوالى 850 شخصا لديهم روابط مع بريطانيا إلى سوريا للمشاركة فى الحرب هناك، بحسب بيانات حكومية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا