>

برلمان كردستان يناقش غدا رسالة بارزاني حول انتهاء مدة رئاسته

برلمان كردستان يناقش غدا رسالة بارزاني حول انتهاء مدة رئاسته

وكالات : أعلن جعفر ايمينكي، نائب رئيس برلمان إقليم كردستان، امس السبت، أن رئاسة البرلمان قد تلقت رسالة من مسعود بارزاني رئيس الإقليم، وان البرلمان سيجتمع غدا لمناقشة مضمون الرسالة.

وعند سؤاله عن مضمون الرسالة، أجاب جعفر ايمينكي وهو يتحدث لوسائل الإعلام المحلية، مساء اليوم السبت، “يوم غد سيطلع الجميع على مضمونها” .

إلى ذلك صرح مصدر مطلع فضل عدم الكشف عن هويته أن “رسالة بارزاني تتضمن إعلان بارزاني عن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة وعدم رغبته بتمديد ولايته التي ستنتهي في الأول من الشهر المقبل”.

وأضاف المصدر أن “برلمان كردستان هو الجهة القانونية التي ستتولى في الاجتماع المقرر غدا نقل صلاحيات رئيس الإقليم إلى البرلمان ورئاسة الحكومة”.

وعن مستقبل بارزاني السياسي، أشار المصدر إلى أن “بارزاني يبقى رئيساً للحزب الديمقراطي الكردستاني ونظرا لتاريخه النضالي الطويل وشخصيته البارزة يبقى المرجعية السياسية الأبرز في كردستان”.

الجيش العراقي يشكّل قيادة عسكرية خاصة بمحافظة كركوك

من جهة أخرى، كشّف قائد بالجيش العراقي، اليوم السبت، عن صدور أمر من الحكومة الاتحادية بتشكيل قيادة عسكرية في محافظة كركوك (شمال)؛ لتنضم لقيادات العمليات العسكرية الأخرى المشكلة منذ 2007.

ووفقا لمهام قيادات العمليات العسكرية، فإن الجيش وقادته يتولون إدارة الملف الأمني ضمن الحدود الإدارية للمحافظة، على أن تخضع باقي القطعات العسكرية كالشرطة المحلية، وقوات الشرطة الاتحادية، تحت سلطة قادة الجيش.

وقال اللواء فاضل عمران قائد عمليات شرق دجلة في تصريح لعدد من وسائل الإعلام إن “أمرا ديوانيا صدر من الحكومة العراقية بتشكيل قيادة عمليات كركوك، ومقرها المدينة؛ تتولى مهام حفظ الأمن والإشراف على عمل جميع التشكيلات الأمنية بالمحافظة”.

وأضاف عمران أن “محافظة كركوك ستخضع لخطة أمنية تتضمن نشر دوريات، وحماية الحقول النفطية والمنشآت الحيوية، والمؤسسات الحكومية، ومنافذ الدخول والخروج منها”.

ويتولى الجيش العراقي إدارة الملف الأمني في 15 محافظة عبر 10 قيادات للعمليات العسكرية في جنوب وشمال وغرب البلاد.

وسيطرت القوات العراقية في 16 أكتوبر/تشرين الأول الجاري على مدينة كركوك مركز المحافظة قبل أن تنتشر في بقية مناطق المحافظة في الأيام اللاحقة خلال حملة عسكرية خاطفة انهت سيطرة قوات اقليم الشمال “البيشمركة” عليها.

وسيطرت البيشمركة على كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل صيف 2014، عقب انسحاب الجيش العراقي منها أمام اجتياح تنظيم “الدولة” (داعش) الإرهابي شمال البلاد وغربها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا