>

برلمان كردستان العراق يصوت بالإجماع على إجراء استفتاء الإنفصال في موعده

برلمان كردستان العراق يصوت بالإجماع على إجراء استفتاء الإنفصال في موعده


وكالات : صادق برلمان كردستان العراق،امس الجمعة، على إجراء الاستفتاء حول استقلال الإقليم الشمالي في 25 سبتمبر/أيلول الحالي، في غياب نواب المعارضة التي دعت إلى مقاطعة الجلسة الأولى للمجلس منذ أكثر من عامين.

وبعيد عملية تصويت برفع الأيدي، أعلن نائب رئيس البرلمان جعفر إبراهيم إيمنكي الذي رأس الجلسة أن الاستفتاء سيجري في وقته المحدد بعد “تصويت بالإجماع من النواب ال65 الحاضرين”.

وبدأت وقائع جلسة برلمان اقليم كردستان مساء اليوم الجمعة لمناقشة موضوع الاستفتاء والانفصال في ظل غياب كتلة التغيير والجماعة الاسلامية.

وهذه هي جلسته الأولى بعد توقف دام حوالي سنتين.

وكان البرلمان العراقي قد أعلن، في تصويت بأغلبية اعضائه يوم الثلاثاء الماضي ، رفضه لإجراء الاستفتاء.

ويثير اجراء الاستفتاء حفيظة كل من تركيا وإيران .

من جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الجمعة، إن تصريحات رئيس الإقليم الكردي شمالي العراق، مسعود بارزاني، حول استفتاء الانفصال عن بغداد؛ “خاطئة للغاية؛ لأنه يعلم حساسيتنا تجاه وحدة التراب العراقي”.

وفي مقابلة تلفزيونية، أشار أردوغان أن قرار استفتاء الإقليم الكردي “يتجاوز حدود انسداد الأفق وقلة الخبرة السياسية، ولا يمكن القبول بمفهوم سياسي من هذا القبيل”.

كما انتقد مساعي “بارزاني” ضم محافظة كركوك (شمال) للاستفتاء، وهي منطقة متنازع عليها بين الإقليم وبغداد، وتضم أقلية تركمانية كبيرة، ترفض الاستفتاء، إلى جانب المكون العربي.

وشدد الرئيس التركي أن بارزاني سيرى بشكل واضح مدى حساسية أنقرة تجاه الاستفتاء، عقب اجتماع مجلس الأمن القومي المزمع في 22 سبتمبر/أيلول الجاري، واجتماع مجلس الوزراء.

ولفت إلى أن لبلاده حدود تمتد لـ 350 كيلومتر مع العراق، إضافة إلى إيران وسوريا. وأضاف إن موقف إيران مشابه للموقف التركي، حول ضرورة وحدة الأراضي العراقية.

وقال “إن حاولتم إعلان دولة مستقلة على أهوائكم، رغم علمكم المسبق بكل تلك المواقف، فلن يكون جواب الجميع بنعم بهذه السهولة، فهنا يوجد التركمان وبالجانب الآخر في الموصل هناك العرب، فلا يمكنكم تجاهلهم، ولن يوافق أحد على خطوة تهدد وحدة التراب العراقي”.

الاعلان عن التوصل الى اتفاق حول تعديل قانون رئاسة اقليم كردستان

من جهة أخرى أعلنت كتلة الاتحاد الاسلامي في برلمان كردستان اليوم، التوصل إلى اتفاق حول تعديل قانون رئاسة اقليم كردستان ونظام الادخار للرواتب.

وقال النائب أبو بكر هلدني عضو كتلة الاتحاد الاسلامي في برلمان كردستان في مؤتمر صحفي حضرته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) أن “الكتل الكردستانية اتفقت على تعديل قانون رئاسة اقليم كردستان وإنهاء نظام الادخار الحكومي لرواتب الموظفين”.

واضاف ان “بغداد اتخذت اجراءات سياسية بحق اقليم كردستان” داعيا إلى وحدة الصف والكلمة إزاء التحديات، مشيرا إلى أن برلمان كردستان يواصل نضاله المدني لتحقيق أماني شعب كردستان.

يشار إلى أن مسألة تعديل قانون رئاسة اقليم كردستان ونظام الادخار الحكومي لرواتب موظفي الاقليم من بين مسائل عديدة علقت عمل البرلمان لمدة سنتين.

يذكر أن مجلس وزراء إقليم كردستان قرر في 3 فبراير/شباط العام الماضى تطبيق نظام الادخار الحكومي بخصم ما نسبته 15 في المئة إلى 75 في المئة من المرتب.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا