>

برلماني إيراني يهدد بفضح 31 فاسدًا نهبوا ثروات الشعب

طالب بالتحقق من ممتلكات المسؤولين منذ "الثورة"
برلماني إيراني يهدد بفضح 31 فاسدًا نهبوا ثروات الشعب

قال "أمير خجستة" رئيس لجنة مكافحة الفساد الاقتصادي بمجلس الشورى الإيراني (البرلمان) إن 31 فاسدًا هم "سبب كل البؤس ونهب ممتلكات الشعب" في إيران.

وبحسب صحيفة "اعتماد أونلاين" اليوم (السبت 3 مارس)، طالب خجستة بضرورة التحقق من ممتلكات جميع المسؤولين منذ بداية "الثورة" الإيرانية (عام 1979).

وتساءل النائب الإيراني: "من يأتي المسؤولون بالمليارات؟!".

وأشار "خجستة" إلى أنه عرض أسماء 31 فاسدًا (لم يسمهم) على رئيس الدولة "حسن روحاني"، مشددًا على ضرورة اتخاذ النظام القضائي إجراءات حيالهم.

وهدد المسؤول البرلماني الإيراني بنشر أسماء هؤلاء الفاسدين إذا لم تتحرك السلطات، مضيفًا: "إذا لم يتخذ إجراء، علينا أن ننشر أسماء أولئك الذين نهبوا البنوك".

ودعا "خجستة" إلى وضع خطة لاستعادة الأموال المنهوبة من المسؤولين ومن الفاسدين.

واقترح أن "تتولى لجنة من مؤسسات الرقابة والأمن والقضاء، التعامل مع ممتلكات المسؤولين الفاسدين، وبعد التحقق من ممتلكاتهم، يتم إعادتها إلى بيت المال إذا ثبت عدم شرعيتها".

وأضاف: "لا يدور الحديث عن خطة لاسترداد الممتلكات من مسؤولين من فصيل معين، بل تشمل جميع التيارات السياسية، بما في ذلك الإصلاحي، والأصولي، والمعتدل".

وكان تقرير لمنظمة الشفافية الدولية، أكد مؤخرًا، أن إيران من أعلى دول العالم من حيث معدلات الفساد؛ حيث يبلغ ترتيبها 131 عالميًّا ضمن 176 دولة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا