>

بالوثائق.. الجارديان تكشف ملابسات وفاة طالب لجوء إيراني في معسكرات أستراليا

بعد تعذيبه ضمن أقليات إيرانية..
بالوثائق.. الجارديان تكشف ملابسات وفاة طالب لجوء إيراني في معسكرات أستراليا


ترجمات

بالوثائق والصور.. الجارديان تكشف ملابسات وفاة طالب لجوء إيراني في معسكرات أستراليا

كشفت صحيفة جارديان البريطانية، تفاصيل جديدة في حادث انتحار طالب اللجوء الإيراني، فاريبورز كرامي، في معسكر احتجاز أسترالي أقيم خارج البلاد في ناورو، أمس الجمعة.

وقالت الصحيفة، في تقرير تمت ترجمته ، إن كرامي، طالب مرارًا وتكرارًا بمقابلة متخصصين بالطب النفسي لمنعه من فكرة الانتحار التي كانت تراوده ومنع تدهور حالته العقلية، طوال فترة احتجازه منذ عام 2013.

وأوضحت الصحيفة أن كرامي، كان يعاني خلفيات سابقة من التعذيب والاضطهاد في بلاده، لكونه واحدًا من أفراد الأقلية العرقية الكردية في إيران، حيث كتب في إحدى رسائله التي التمس فيها مقابلة طبيب: "أنا أتعذب.. إن التفكير في الانتحار لا يتركني أبدًا.. أنا أعاني بشدة كل يوم.. أريد أن التقي بطبيب نفسي وليس ممرضة".

ونقلت الصحيفة، عن رسائل كرامي، التي وجدت داخل خيمة الاحتجاز، بعد العثور عليه متوفًّى في تمام الساعة التاسعة من صباح أمس، قوله: "أنا أعرف نفسي.. لقد استخدمت وسائل القراءة والدراسة في الماضي كإلهاء، لكنها لم تعد تعمل بعد الآن."

وبعد استجابة السلطات الطبية لحالته، صدر تقرير طبيّ، معتمدًا على التاريخ المرضي لكرامي، يفيد بأن المحتجز كان لديه "مشكلة في استراتيجيات التعامل والمواجهة، بسبب طول مدة احتجازه وعدم اليقين بشأن مستقبله، والاهتمام بأخيه وأمه، اللذين كانا محتجزين معه في المعسكر أيضًا.

وأوضح التقرير أن الحالة متدهورة وتحتاج للعلاج بسبب التفكير المتزايد في الانتحار، خاصة أنه "كان يبدو غاضبًا في بعض الأحيان بسبب احتجازه لمدة طويلة".

وبعد لقائه بالأطباء في المعسكر، أكد كرامي أن معاناته كانت تكمن في ظروف الإقامة غير الأدمية بالمعسكر، حيث الحرارة المرتفعة وعدم القدرة على التنفس إثرها، متّهمًا السلطات الطبية في معسكرات ناورو الأسترالية، بأنها لم تقدم المساعدة المطلوبة لحالته أو حالة أمه المريضة.

جدیر بالذکر، أنه في وقت سابق، أقدم عدد من طالبي اللجوء الإيرانيين الآخرين في أستراليا على الانتحار؛ احتجاجًا على الضغوط، كما قتل عديد منهم على يد عصابات المافيا في حوادث غامضة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا