>

بالفيديو.. سر قبعات الشرطة الفرنسية المزودة بالكاميرات

عقب أعمال الشغب التي شهدتها باريس
بالفيديو.. سر قبعات الشرطة الفرنسية المزودة بالكاميرات

باريس

مشهد تكرر كثيرًا خلال مظاهرات حركة "السترات الصفراء"، وهو ارتداء الشرطة الفرنسية قبعات مزودة بكاميرات تصوير خلال الأحداث التي تشهدها البلاد منذ أكثر من شهر، احتجاجًا على تراجع القوى الشرائية وزيادة الضرائب.

وقالت قناة "فرانس 2": في مظاهرات باريس، كانت الشرطة والدرك مسلحين بالكاميرات، يقفون على من المحتجين ويلتقطون كل ما يحدث الأمر الذي أثار السؤال التالي لماذا تصور الشرطة المظاهرات؟

وأوضحت القناة أن ظهور الصور التي التقطت للشرطة الفرنسية المزودة بالكاميرات حظيت باهتمام، خاصة بعد أعمال الشغب التي شهدتها التعبئة الرابعة للحركة الأسبوع الماضي.

وفي ظل الأسئلة التي أثيرت حول هذا الموضوع، حاولت القناة الإجابة عليها من خلال إجراء مقابلة مع ضابط شرطة سابق كان دوره هو تصوير المحتجين واستهداف السلوك المحفوف بالمخاطر.

وقال ضابط الشرطة ذو الوجه الملثّم: في كثير من الأحيان في المظاهرات، يسهل التعرف على الجماعات الخطرة، ونحاول تفادي ذلك في أقرب وقت. مشيرًا إلى أنه سيتم الاحتفاظ بالصور المسجلة لمدة أقصاها ستة أشهر.

وأوضح أن تصوير المظاهرات يسمح للسلطات بتحليل عمليات إنفاذ القانون بدقة، وذلك بعد ما شهدته فرنسا عام 2015 عقب وفاة ريمي فرايز خلال احتجاج.

وأشار إلى أنه منذ ذلك الحين، قرر وزير الداخلية في ذلك الوقت بيرنارد كازينيوف الاستخدام المنهجي للكاميرات خلال التدخلات الخطرة، فللشرطة كما للمتظاهرين، يمكن أن تحدد معركة الصورة الكثير.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا