>

بالصور.. داعشية ألمانية تقضي ليلة زفافها في غرفة تعذيب

وثقت السلاسل المعلقة والدماء على الجدران
بالصور.. داعشية ألمانية تقضي ليلة زفافها في غرفة تعذيب


روت سيدة ألمانية تدعى «ديريا» -التي انضمت إلى تنظيم «داعش» الإرهابي في سوريا- تفاصيل قضائها ليلة زفافها في غرفة تعذيب بعد زواجها من أحد أعضاء التنظيم.

ونقلت فضائية «روسيا اليوم» عن صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أنّ «ديريا» تحدثت عن تجربتها التي وصفتها بالقاسية أمام محققين ألمان، وبدأت قائلةً إنّها وقعت في الخطأ خلال فترة حسّاسة من حياتها كانت تشعر فيها باليأس، عندما سافرت إلى سوريا وانضمت إلى التنظيم بحثًا عما وصفته بـ«واقع جديد».

تعرّفت ديريا -البالغة من العمر 26 عامًا- أنها تعرفت على شخص ألماني يُدعى ماريو سكانيانيماكا، من خلال الإنترنت، وهو الذي قادها إلى صفوف تنظيم داعش الإرهابي؛ حيث أخبرها عن تحوُّله لما أسماها «القضية الحقيقية»، وسافرت إليه عبر الحدود التركية السورية وتزوجت منه في سوريا.

قضت السيدة الألمانية ليلة زواجها في «غرفة التعذيب»، وكانت بها سلاسل معلقة ودماء تملأ الجدران وأدوات للتعذيب، يستخدمها التنظيم في تعذيب الأسرى والمعارضين لسياساته.

لم توضح الصحيفة أو ديريا في أي عام انضمت فيه لصفوف التنظيم، لكنّها أشارت إلى أنّها انتقلت للعراق في عام 2015 رفقة زوجها وطفلهما، لكنّهما انفصلا في وقتٍ لاحق، قبل أن تتزوج من قائد داعشي يدعى صلاح الدين البلجيكي الذي قتل بغارة أمريكية، لتعود بعدها إلى زوجها الأول (الألماني الداعشي ماريو)، الذي اتهم في وقت لاحق بالتجسس ضد داعش، وأعدمه عناصر التنظيم بعد محاكمة سريعة.

وتتخوف دولٌ أوروبية من عودة مواطنيها الذين انضموا إلى «داعش» بداعي أنّهم يمثلون قنابل موقوتة قد تنفجر في أي وقت، ودعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بريطانيا وفرنسا وألمانيا -على وجه التحديد- إلى استعادة أكثر من 800 مقاتل من التنظيم تم اعتقالهم ومحاكمتهم.

وأكّدت السلطات الألمانية أنّ من حق كل مقاتلي التنظيم -الذين يحملون الجنسية الألمانية- العودة، وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية: «مبدئيًّا كل المواطنين الألمان ومن يشتبه بأنّه قاتل إلى جانب ما يسمى بتنظيم داعش له الحق في العودة»، لكنّها أوضحت أنّ ذلك مشروطٌ بالسماح لمسؤولين من القنصلية بزيارة المشتبه بهم.

وتقول برلين إنّ نحو 1050 شخصًا سافروا من ألمانيا إلى ساحات القتال في سوريا والعراق منذ 2013، وقد عاد ثلثهم تقريبًا بالفعل إلى ألمانيا.
 
****************************************************************************

تنويه من العراق للجميع
-----------------------
قريبا سيتوقف العراق للجميع من تحديث الاخبار على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك و تويتر )
وسيكون التحديث مستمر فقط على موقع العراق للجميع الرسمي ... فنوجه عناية الجميع من يرغب بمتابعة الاخبار
ليزور صفحتنا الرسمية على الانترنت وهي تحدث بشكل دوري ومستمر
وسيتم ابلاغكم عن موعد ايقاف التحديث على مواصل التواصل الاجتماعي

الموقع
iraq4allnews.dk



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا