>

بالأسماء.. شركات عالمية تعمق أزمة الاقتصاد الإيراني

"CNN": تتصدرها صناعة السيارات
بالأسماء.. شركات عالمية تعمق أزمة الاقتصاد الإيراني

قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية، إن قرابة 100 شركة دولية، أعلنت اعتزامها مغادرة السوق الإيرانية، في استجابة للعقوبات الاقتصادية التي فرضتها الإدارة الأمريكية على إيران والمتعاونين معها.

وذكر تقرير نشرته شبكة CNN أهم تلك الشركات التي انسحبت أو أعلنت تعليق أنشطتها في إيران، ومنها شركة دايلمر الألمانية للسيارات، التي قالت إنها أوقفت بالفعل أنشطتها في إيران وفقًا للعقوبات الأمريكية.

وأعلنت "بيجو" الفرنسية تعليق أنشطتها رغم اتفاقها على إنتاج بقيمة 700 مليون يورو، فيما ذكرت شركة "رينو" الفرنسية إنها تمتثل تمامًا للعقوبات الأمريكية، ومن المحتمل أن تعلق توسعاتنا في إيران، والتي أعلنت عنها سابقًا مستهدفة زيادة الطاقة الإنتاجية لـ 350 ألف سيارة سنويًا.

شركة "توتال" النفطية، قالت إنها ستنسحب من مشروع غاز جنوب فارس، الذي تبلغ قيمته ملياري دولار إذا لم تحصل على استثناء من العقوبات الأمريكية.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة "سيمنز" الألمانية، جو كيسر، إن مؤسسته لا تستطيع القيام بأعمال تجارية جديدة في إيران.

ولم تعلن إيرباص موقفها منذ مايو، من الصفقة التي أبرمت في 2016 على بيع 100 طائرة إلى إيران مقابل 18 إلى 20 مليار دولار، وسلمت طهران 3 طائرات فقط، أيضًا شركة ATR الإيطالية التي سلمت 5 طائرات إلى إيران تواجه صعوبة في الحصول على إذن أمريكي لتسليم 7 أخرى.

وقال المتحدث الرسمي لشركة بوينغ، إنهم لم ولن يسلموا إيران طائرات، رغم أنها اتفقت على بيع 80 طائرة للخطوط الجوية الإيرانية بـ 17 مليار دولار و30 طائرة لخطوط آسمان.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا