>

بالأرقام.. البريطانيون يهجرون لندن

الظاهرة حققت مستوى قياسيًا
بالأرقام.. البريطانيون يهجرون لندن

ترجمات

لندن

تشير الأرقام إلى سكان لندن لم يعودوا يستمتعون بالحياة في العاصمة البريطانية، فخلال عام 2017، غادر 336.13 شخص المدينة، التي يبلغ عدد سكانها 8.8 مليون نسمة.

وأوضحت صحيفة "كورييه إنترناسيونال" الفرنسية أن صافي الهجرة السالبة 106 بلغ في نفس العام 106607 وهو رقم ارتفع بنسبة 14% مقارنةً بعام 2016. والأعلى من منذ عام 2011، تاريخ التعداد الأول الذي أجراه مكتب الإحصاءات الوطنية داخل المملكة المتحدة.

كانت الهجرة الجماعية ملحوظة بشكل خاص من قبل من هم في سن الثلاثينيات، مدفوعة بارتفاع أسعار المساكن وبدافع من الآفاق المهنية في أماكن أخرى من البلاد.

وقال وكيل العقارات نايت فرانك، الذي حلل هذه الأرقام لصحيفة "الجارديان": أظهرت هذه الأرقام أن الهجرة من لندن إلى أجزاء أخرى من المملكة المتحدة قد وصلت إلى مستوى قياسي.

وتابع: "إضافة إلى الرغبة في البحث عن مساحة سكن أكبر، فإن زيادة فرص العمل خارج لندن تعني أن الناس أصبحوا أكثر ثقة في ترك العاصمة".

وتعد اسكتلندا، وبرمنجهام، اللتان ستكونان متصلتين بالعاصمة بواسطة خط من القطارات فائقة السرعة في عام 2026، وبرايتون وهوف، وتقعان على الساحل الجنوبي، أهم الوجهات بالنسبة لسكان لندن.

وجاءت هذه الأرقام بعد يوم واحد من صدور تقرير من مؤسسة "the Resolution Foundation " يؤكد أن أسعار العقارات في لندن تسببت في هجرة جماعية لمن هم في سن الثلاثين من العمر.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا