>

باريس.. اعتقال 3 من أقارب أحد منفذي هجمات 13 نوفمبر

على هامش التحقيق في القضية
باريس.. اعتقال 3 من أقارب أحد منفذي هجمات 13 نوفمبر


باريس :

ألقت السلطات الفرنسية، اليوم الثلاثاء، القبض على ثلاثة من أقارب فؤاد محمد- أجاد، أحد منفذي هجمات 13 نوفمبر، وتم وضعهم في حجز شرق فرنسا، وهم الأم وأختان إحداهما غير شقيقة.

وأوضحت صحيفة «لوباريزيان» الفرنسية، أنه أُلقي القبض على شقيقة محمد أجاد خلال عملية للشرطة من منزلها في مدينة ويسيمبورج، ووفقًا لرئيس البلدية كريستيان جليك، فإن هذه الفتاة «وُضعت تحت مراقبة قوية حيث كانت جزءًا من حاشية الإرهابي».

كما لم يتم تحديد أماكن الاعتقال الخاصة بالأم والأخت غير الشقيقة لفؤاد محمد، حيث أكد مصدر قريب من الملف أن الاعتقال جاء كجزء من التحقيق في القضية.

وفي 13 نوفمبر عام 2015، قتل مسلحون 130 شخصًا، وجرحوا أكثر من 350 آخرين بالعاصمة باريس، في قاعة للحفلات الموسيقية بباتاكلان والحانات والمطاعم، وقرب ملعب فرنسا.

وألقي القبض على 15 من المشتبه بهم ويخضعون حاليًا للتحقيق؛ حيث ينبغي أن تعقد المحاكمة بعد إغلاق التحقيق خلال عام واحد، وفي أوائل ديسمبر، تم اتهام اثنين من المشتبه بهم في هذه الخلية بـ"التواطؤ" والقتل والشروع في القتل والخطف.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا