>

بارزاني يدعو لتجنب حدوث حرب أهلية في كردستان

بارزاني يدعو لتجنب حدوث حرب أهلية في كردستان

وكالات:

دعا رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الفصائل الكردية إلى تفادي حرب أهلية، بعد تنديد قيادات كردية بمواقف حكومة الإقليم من أزمة كركوك، وتحميلها المسؤولية عن تأزيم الموقف هناك.

وأفادت شبكة “رووداو” الإعلامية الكردية، بأن مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان بشمال العراق، سيلقي بياناً في وقت لاحق الثلاثاء، بشأن عمليات القوات الاتحادية العراقية في المناطق المتنازع عليها مع الإقليم.

ووفقا للشبكة فإن “إحدى النقاط المهمة في رسالة بارزاني ستكون التأكيد على منع حدوث حرب أهلية في كردستان”، وأنه سيقول :”يريدون جرنا لحرب أهلية لكننا لن نخوض هذه الحرب أبداً”.

وكانت القوات الاتحادية سيطرت أمس على المناطق الاستراتيجية في كركوك، وتواصل قوات البيشمركة الكردية انسحاباتها اليوم من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرتها في محافظة نينوى.

القوات العراقية تسيطر على حقول باي حسن النفطية في كركوك

أفاد مصدر أمني عراقي، الثلاثاء، بأن قوات الحكومية الاتحادية سيطرت بالكامل على حقول باي حسن النفطية شمال غربي محافظة كركوك، شمالي البلاد، بعد انسحاب قوات البيشمركة من مواقعها.

وقال الملازم في قوات الرد السريع، خالد سهيل الناصري، لـ”الأناضول”، إن “وحدات من قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع وقوات من الحشد الشعبي فرضت سيطرتها الكاملة على حقول نفط باي حسن”.

وأضاف الناصري أن “قوات البيشمركة التي كانت تتولى مهمة حماية الحقول النفطية انسحبت منها مع وصول قطعات القوات الاتحادية إلى المنطقة”، مؤكداً أن “السيطرة على الحقول النفطية تم بدون قتال”.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، مساء الإثنين، إحكام سيطرتها الكاملة على مدينة كركوك، مركز المحافظة، والمناطق المحيطة بها، خلال أقل من يوم (17 ساعة)، لتنهي بذلك وجود قوات البيشمركة (قوات إقليم الشمال) في المنطقة منذ 2014.

كان البرلمان العراقي صوت على قرارات في سبتمبر/أيلول الماضي تضمنت إجراءات ضد الإقليم في أعقاب استفتاء الانفصال الباطل، الذي جرى يوم 25 من الشهر ذاته.

ومن بين تلك القرارات، إلزام الحكومة الاتحادية بنشر قوات في المناطق المتنازع عليها، وعلى رأسها كركوك.

وترفض بغداد إجراء أي حوار مع إقليم الشمال، إلا بعد إلغاء نتائج الاستفتاء الباطل الذي تؤكد الحكومة العراقية أنه غير دستوري، وترفض التعامل مع نتائجه.

وسيطرت البيشمركة على كركوك والمناطق المحيطة بها في أعقاب انسحاب الجيش العراقي منها أمام اجتياح تنظيم “الدولة الاسلامية”(داعش) شمال وغربي البلاد صيف 2014.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا