>

ايران: مصرع اربع تلميذات بلوشيات في حادث حريق مروّع في مدرستهن

ايران: مصرع اربع تلميذات بلوشيات في حادث حريق مروّع في مدرستهن

قدّمت رئيسة لجنة التعليم في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، خالص تعازيها لمصرع على الأقل اربع تلميذات بلوشيات يبلغن من العمر ست سنوات وأعربت عن تمنياتها بالصبر والسلوان لعائلاتهن والشفاء العاجل للجرحى.

وفي يوم الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر ، تعرض 59 طفلة لحريق شب في أحد صفوف مدرسة ابتدائية بمدينة زاهدان، مما أسفر عن مقتل أربعة منهم.

واعترف علي رضا نخعي، المدير العام للتعليم والتربية في محافظة سيستان وبلوتشستان، «بقصور بعض الزملاء».
إن وقوع هذه الكوارث الرهيبة التي تحدث كل عام مع اقتراب موسم البرد، يعود سببه إلى عدم وجود جهاز سليم للتدفئة في المدارس حيث تكدس في فصولها عدد الطلاب الأبرياء بعدة أضعاف من سعتها وقياسها. حروق شديدة في صفوف العشرات من التلميذات في قرية «شين آباد» في بيرانشهر (محافظة كردستان)f واحتراق طلاب مدرسة ابتدائية في سروستان بمحافظة فارس، أو في قرية «دورودزن» التابعة لـ «مرودشت» أو قرية «ألمني» في محافظة لورستان أو في مدرسة ابتدائية في «رودبست» التابعة لـقضاء «بابولسر» هي عدد قليل من هذه الحوادث التي تسربت أخبارها إلى الصحافة. لأن المسؤولين المجرمين في النظام يحولون بشدة دون نشر الأخبار.
في الوقت الذي ينفق قادة النظام مليارات الدولارات سنوياً على العمليات الإرهابية وإذكاء الحروب في المنطقة وفي بلدان أخرى من العالم، أو يصرفون الكثير من المال على توسيع التطرف ومليارات الدولارات تصب في حساباتهم المصرفية، يتحدثون بكل صلافة عن تهالك أجهزة التدفئة في نظام الملالي والتي ليست إلا مدفئة نفطية. لا يمتلك الطلاب الأبرياء في البلد حصة من الإيرادات ورأس المال الضخم في البلد بمقدار مدفأة نفطية.

وقالت رئيسة لجنة التعليم والتربية في المقاومة الإيرانية إن وقوع هذه الحوادث التي تجرح قلوب أي مستمع هو مجرد واحدة من نتائج سلطة نظام ولاية الفقيه الغارق في الفساد والجريمة. وطالما أن هذا النظام قائم، فإن الأطفال الإيرانيين، لا يحظون في الحياة بشيء سوى الفقر والعوز، وجميع أنواع الحرمان، والقمع والتعذيب والاحتراق حيّا في نار مشتعلة. الطريقة الوحيدة لعلاج كل هذه الآلام هي التوحيد والتضامن بين جميع الطبقات للإطاحة بحكم ولاية الفقيه وتحقيق الحرية والديمقراطية في إيران.



المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – لجنة التعليم والتربية

19 ديسمبر (كانون الأول) 2018



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا