>

انور الحمداني منصة انتخابية لاغراض تجارية ! - سرمد عبد الكريم

انور الحمداني منصة انتخابية لاغراض تجارية !
سرمد عبد الكريم


قال الشاعر معروف الرصافي
أنا بالحكومة والسياسة أعرف ... أأُلام في تفنيدها وأعنَّف

سأقول فيها ما أقول ولم أخف ... من أن يقولوا شاعر متطرِّف

هذي حكومتنا وكل شُموخها ... كَذِب وكل صنيعها متكلَّف

غُشَّت مظاهرها ومُوِّه وجهها ... فجميع ما فيها بهارج زُيَّف

وجهان فيها باطن متستِّر ... للأجنبيّ وظاهر متكشِّف

والباطن المستور فيه تحكّم ... والظاهر المكشوف فيه تصلُّف

عَلَم ودستور ومجلس أمة ... كل عن المعنى الصحيح محرف

أسماء ليس لنا سوى ألفاظها ... أما معانيها فليست تعرف

مَن يقرأ الدستور يعلمْ أنه ... وَفقاً لصكّ الانتداب مصنَّف

من ينظرِ العَلم المرفوف يلقَه ... في عزّ غير بني البلاد يرفرف

من يأتِ مجلسنا يصدّق أنه ... لمُراد غير الناخبين مؤلَّف

من يأتِ مُطّرَد الوزارة يُلفِها ... بقيود أهل الاستشارة ترسف

أفهكذا تبقى الحكومة عندنا ... كلماً تموَّه للورى وتُزخرَف

كثرت دوائرها وقلّ فَعالها ... كالطبل يكبُر وهو خال أجوف

كم ساءنا منها ومن وزرائها ... عمل بمنفعة المواطن مُجحِف

وهذا واقع العراق المحتل , فهو بلدا يعاني من الاحتلال المباشر واستباحة كل المحرمات فيه من الاحتلال وادواته المباشرة وغير المباشرة .

فبلد يصدر قرابة ال 5 مليون برميل من النفط يوميا , خزينته مفلسة وحدوده مستباحة وحكومته (الله يجرم1 ) حكومة يمكن وصفها

بكل الاوصاف لكن لاتقرب للوطنية باي حال من الاحوال , لانها حكومة عراقية لفظا وايرانية واقعا , وبريطانية ولاء وامريكية

خدما !

الانتخابات ولعبتها القذرة

منذ الايام الاولى للاحتلال الامريكي الايراني المزدوج للعراق , حذرت القوى الوطنية جميعها من لعبة الدستور ومن اغراضه ونتائجه

الكارثة للعراق و للمنطقة ....

وعلى راس هذه القوى الشيخ الدكتور حارث الضاري رحمه الله الذي غادرنا جسده بينما نضاله وروحه لازالت معنا بكل الصور , هذا

الرجل المناضل حذر الجميع من مغبة الاشتراك بلعبة الانتخابات , لانها تعطي الاحتلال مشروعية كاذبة ليس لها علاقة بالواقع سوى

الفساد والعمالة وتدمير البلاد وسبي العباد .

والان يعاني العراق كنتيجة مباشرة للاحتلال الغاشم القذر , و صعود طبقة سياسية قذرة همها الوحيد الحصول على المال باكبر كمية وباسرع وقت

لانها تعرف مسبقا مستقبلها الحتمي اما السجن او الاعدام , لانها خانت الوطن بكل ماتعنية الكلمة من معاني .

ومن الطبيعي جدا ان يظهر شخص مثل انور الحمداني , باستعراضات رخيصة استفاد منها سابقا عون الخشلوك في قناة البغدادية

وبعد الانتهاء من خدماته تم رميه كورقة كلنكس ادت غرضها بمسح الانوف التي عانت من الزكام , لتتلقفه اياد اخرى لها اغراضها

المعروفة ....

فانور اصبح منصة انتخابية لها غرض واحد فقط وهو ان يفوز صاحب القناة , وعليه ان يبرر ويتوسل ويمثل ويهاجم وكل شيء طبعا

مدفوع الثمن !

فالرجل لديه استعراض لايمت للاعلام بصلة لانه لايستضيف الا من يتم الايعاز له باستضافته مع سبب الاستضافه , حاله حال

العشرات من الاعلاميين والموظفين اللذين سينتهي بهم الحال فور انتهاء لعبة الانتخابات العميلة الى حاويات اوساخ اسطنبول

لان القناة ادت الغرض الذي انشئت من اجله .

والحمداني حتما سينتهي به المطاف لحاوية من الحاويات عسى ان يجد من يستاجره لمرة جديدة ولانستغرب ان وضفته ايران

او غير ايران فالموضوع موضوع فلوس بالنهاية !


اكذب اكذب حتى يصدقك الناس
كذب مصفط ولا صدق مخربط

والموضوع كله نسبي فعدو اليوم صديق الغذ , لاتوجد عداوات دائمة ولا صداقات دائمة توجد دولارات دائمة فقط !

التاسعة مساء لانعرف ياانور هل هي بالتوقيت الصيفي ام الشتوي وهل التوقيت حسب توقيت بغداد ام طهران , ام حسب

توقيت دبي او اورشليم القدس ...

1 الله يجرم مصطلخ عراقي بالعامية يستخدم للسخرية والتشكيك

كاتب واعلامي عراقي

القاهرة في 15 نيسان ابريل 2018م



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا