>

انفلات الرياضة المصرية - فاروق جويدة

انفلات الرياضة المصرية
فاروق جويدة

يعانى الوسط الرياضي من حالة انفلات تحتاج إلى وقفة حتى لا تتحول إلى حالة انقسام فى الشارع المصري لا أحد يعرف مداها.. هناك أطراف كثيرة تشعل الفتنة فى هذا الوسط الذى ينبغى أن يقوم على المنافسة الشريفة والروح الرياضية.. هناك الآن معارك كلامية على مواقع التواصل الاجتماعي وهى تعكس وجها غير حضارى.. هناك أيضا ما ينقله الإعلام من شتائم وبذاءات وقبل هذا كله هناك حالة غياب للدولة فى حسم الكثير من الأمور.. إن وزير الشباب والرياضة د.أشرف صبحى يعتبر ما يحدث نوعا من المنافسة والذى نعرفه أن المنافسة المشروعة طريقها الرياضة والأداء والتميز ولكن معارك السوشيال ميديا وما يحدث على صفحات التواصل الاجتماعي ليس منافسة على الإطلاق.. إن حالة الانقسام التى تحدث الآن بين مشجعي النوادي أخذت صورا كثيرة فى التجاوز وحالة السلبية التى يواجه بها اتحاد الكرة وتتجسد فى مظاهر انفلات تؤكد أن الرياضة المصرية ليست فى أحسن حالاتها .. لقد خرجت مصر من كأس العالم فى روسيا دون أن تحقق إنجازا ولم يحاسب أحد وكانت هناك أخطاء كثيرة فى السفر والإقامة والمشاركة ولم نصحح الأخطاء وبقى كل شىء على ما هو عليه دون أن نسأل مسئولا واحدا .. وفى الأيام الأخيرة شهدت الساحة تصريحات وتلميحات واتهامات وشتائم ولم نسمع مسئولا أو صاحب قرار.. إن أخطر ما يجرى فى الساحة الرياضية هذه الانقسامات التى يمكن أن تتحول إلى مواجهات بين مشجعي الأندية وهم بالملايين خاصة إذا عادت الجماهير إلى المباريات مرة أخرى .. إن الأمر يتطلب من المسئولين فى الدولة على أعلى مستوى وقف هذا الانفلات حتى لا نجد أنفسنا أمام كارثة أخرى بين جماهير الكرة وهى بالملايين .. لقد عشنا زمنا فى ظل منافسات تقوم على الوعى والحب والروح الرياضية ومن الخطأ ان نترك الأشياء تفلت من أيدينا فى اتهامات أو بذاءات أو شتائم إن الرياضة سلوك إنساني رفيع يشجع الشباب ويقدم لهم القدوة والنموذج ومن الظلم أن تتحول إلى صراعات ومعارك انقذوا الرياضة المصرية قبل أن تتحول إلى انقسامات بين أبناء الشعب الواحد



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا