>

انتقاد تركيا يُغضب أمير قطر ويدفعه لمغادرة القمة العربية

الدوحة لم تصدر بيانًا..
انتقاد تركيا يُغضب أمير قطر ويدفعه لمغادرة القمة العربية

دفع الانتقاد التي وجهه عدد من القيادات العربية، خلال الدورة الـ30 للقمة العربية، في العاصمة التونسية، أمير قطر تميم بن حمد؛ لمغادرة القمة باتجاه المطار بشكل مفاجئ.

وكشفت مواقع مقربة من قطر، السبب الرئيس لمغادرة تميم للقمة المفاجئ، وهو رفضه واحتجاجه على الانتقادات التي وجهت لتركيا، وفق «العربية».

وكان الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، قد أكد في كلمته خلال القمة العربية، التي انطلقت اليوم الأحد، بكلمة للملك سلمان، أن التدخلات الإيرانية والتركية في أزمات المنطقة العربية، قد فاقمتها وأطالتها.

وأشار أبو الغيط، في كلمته، إلى معاناة الشعوب العربية في مناطق كثيرة من الإرهاب، موضحًا أن الأمن القومي العربي تعرض لأشرس التحديات في التاريخ المعاصر، ومنها التدخلات الخارجية وخاصة من جانب تركيا وإيران.

وتابع الأمين العامة للجامعة العربية: «لا نقبل أن تكون لدول إقليمية بؤر في منطقتنا العربية».

وأضاف: «من غير المقبول تدخل قوى خارجية في المنطقة العربية بما يعكس أطماعا إمبراطورية قديمة»، لافتًا إلى أن المواجهة تكون عبر الاستقواء بالمظلة العربية ضد التدخلات الإقليمية.

وغادر أمير قطر تميم بن حمد، القمة العربية الـ30، المنعقدة في العاصمة التونسية، قبل إلقاء كلمته وتوجه إلى المطار.

ولم تصدر العاصمة القطرية، الدوحة، بيانًا عن سبب خروج أمير قطر المفاجئ من القمة قبل إلقاء كلمته أمام القمة، ومغادرته تونس.

وانطلقت أعمال الدورة العادية الـ30 للقمة العربية، اليوم، في العاصمة التونسية، وتسلم رئاستها الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وتضمن جدول أعمال القمة نحو 20 مشروعا وملفا، أبرزها الرد على الإعلان الأمريكي بشأن الجولان المحتل رغم غياب سوريا عن القمة، وكذا القضية الفلسطينية، والأوضاع في ليبيا واليمن، ودعم التنمية في السودان، والتدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا