>

انتفاضة ايران رقم 23 : الملا لاريجاني رئيس القضاء يصدر أمرا بـ «التعامل الصارم» مع المتظاهرين

انتفاضة ايران رقم 23
الملا لاريجاني رئيس القضاء يصدر أمرا بـ «التعامل الصارم» مع المتظاهرين



قال الملا المجرم صادق لاريجاني رئيس السلطة القضائية للملالي وخوفا من الانتفاضة العارمة للشعب الايراني: أطلب من النيابات العامة في عموم البلاد التدخل بقوة في الأمر... وأن يتم التعامل بصرامة.... كما طلب من قوى الأمن وضباط القضاء التعامل مع المشاغبين (تلفزيون الشبكة الأولى للنظام 1 يناير/كانون الثاني2018). وقال وهو يصف محترفي التعذيب ورجال الآمن المتنكرين بالمواطنين الواعين: المواطنون الواعون والموالون لولاية الفقيه، سيردون عليهم ردا قويا مثلما عملوا في الفتنة عام 2009.

وقصد لاريجاني من الرد القوي مثل عام 2009 هو زج المنتفضين في سجون ايفين وجوهردشت وكهريزك والمعتقلات وأوكار الأمن لوزارة المخابرات واستخبارات قوات الحرس حيث تعرض الشباب المحتجزين للتعذيب والاغتصاب أو تم تصفيتهم جسديا. ولا يعلم هذا المسكين أن ذلك العهد قد ولى وأن الشعب الايراني عقده عزمه في مواصلة هذه الانتفاضة حتى النصر.

واعتقل لحد الآن أكثر من ألف شخص من المنتفضين واستشهد مالايقل عن 10 من المواطنين. لا شك أن خامنئي وروحاني ولاريجاني وغيرهم من قادة النظام سيحاسبون على هذه الجرائم اللاإنسانية.

إن المقاومة الإيرانية تدعو مجلس الأمن الدولي والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وعموم الهيئات الدولية والمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان إلى اتخاذ عمل مؤثر وفاعل لمنع النظام من القمع الواسع الذي يطال المتظاهرين وإطلاق سراح المعتقلين على شكل عاجل.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس

الأول من يناير (كانون الثاني) 2018





شارك اصدقائك


اقرأ أيضا