>

انتفاضة إيران – رقم 184 : تظاهرات مختلف المدن بمحافظة خوزستان دعماً لانتفاضة خرّمشهر

انتفاضة إيران – رقم 184

تظاهرات مختلف المدن بمحافظة خوزستان دعماً لانتفاضة خرّمشهر

يوم الأحد الأول من يوليو/ تموز إحتشد أسرالمعتقلين في مدينة خرمشهرأمام مركز قوى الأمن الداخلي للمدينة مطالبين بإطلاق سراح أبنائها وذويها.

وفي الليل تظاهر مواطنون وشباب مدن الأهواز وعبادان وماهشهر وكارون وخورموسى دعماً لانتفاضة خرّمشهر. وبدأ شباب الأهواز تظاهراتهم في شارع «نادري» بشعار «الموت للدكتاتور» و«روحي نفديك يا كارون» و«أهالي خرّمشهر عطشى» و«نعم نعم للثورة».

كما تظاهرمواطنون في خورموسي رغم انتشارعناصرالأمن الداخلي المكثف بشعار«روحي نفديك يا خرّمشهر».

وفي الإطار ذاته تحوّلت تظاهرات المواطنين في منطقة «سليج» بمدينة عبادان إلى مواجهات. وطوّقت عناصرالأمن الداخلي المنطقة المذكورة في عبادان. وانتشرت عناصر مكافحة الشغب بشكل مكثف على جسر في مدخل المدينة وأغلقت الطرق ولا تسمح للمواطنين التنقل عليه.

وفي خرمشهر أغلقت عناصر القمع الشوارع الرئيسية للمدينة منها الشوارع المنتهية إلى فلكه الله، وتقاطع مطهري وقطعت الكهرباء من مضخة المياه في مسار نهر كارون وحرمت المواطنين بذلك من زراعة الرز. كما اعتقلت عددا من وجهاء المدينة.

ومن ناحية أخرى شنت قوات الحرس وعناصرحراسة لمكافحة الشغب ليل السبت هجوماً على تحشد لشباب خرّمشهر الشجعان. ودخل الشباب الشجعان في مواجهات معه عناصر القمع رغم انتشارهم المكثف وهتفوا شعار: «الموت لخامنئي» و«الموت للجمهورية الإسلامية» و«الموت لروحاني» و«يجب أن يرحل الملالي» و«لاتخافوا لا تخافوا نحن متحدون معاً» و«هيهات منا الذلة» و«ماء عفن..ماء مالح..مسؤولين غيرلائقين» وتحوّل هجوم المليشات على الشباب الغاضبين إلى مواجهات في الشوارع وعملية كرّ وفرّ حيث أصيب عدد منهم بجروح وكدمات نتيجة رمي مباشر وإطلاق الغازات المسيلة للدموع. وقام المحتجون بالتصدي بأيدٍ فارغة.

وأضرم الشباب النار في الإطارات وحاويات النفايات من أجل إيقاف هجوم المليشيات عليهم وردّوا الغازات المسيلة للدموع بإتجاهم. وكانت تسمع في المدينة أصوات بوابل الرصاصات لساعات متتالية. ودمرت عناصر القمع جسر المدينة الجديد كما دمّرت محلات وممتلكات للمواطنين بهدف تمهيد أرضية لعمليات لاحقة للقمع. وتم إحراق سيارة خاصة لمكافحة الشغب من قبل الشباب الغاضبين.

واحتجزت عناصرالمخابرات وقتلة رجال الأمن المتنكرين بالزي المدني العشرات من المواطنين تعسفيا من خلال مداهمة بيوت المواطنين في مختلف أحياء المدينة السكنية ليل السبت وصباح يوم الأحد.

وحيّت السيدة رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية الشباب والمواطنين المنتفضين بمدينة خرّمشهر ومدن أخرى بمحافظة خوزستان ووصفت بأن اطلاق الرمي بشكل همجي على المواطنين العزّل الذين سالت دمائهم في خرمشهر وهم انتفضوا من أجل مياه الشرب، جريمة ضد الإنسانية ودعت إلى اتخاذ خطوة عاجلة من قبل مجلس الأمن الدولي. كما دعت جميع المواطنين في إيران لاسيما الشباب الشجعان بمحافظة خوزستان إلى دعم انتفاضة خرمشهر.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - باريس
الأول من يوليو(تموز) 2018



شارك اصدقائك


التعليقات (17)

  • jjmudzh

    DnlBN5 sxdxhsvgbpcs, [url=http://sqlywdpwtgwy.com/]sqlywdpwtgwy[/url], [link=http://dnpydkssctcu.com/]dnpydkssctcu[/link], http://gslahdvsxrhi.com/

    الأحد 20 يناير

اترك تعليقك

اقرأ أيضا