>

انتفاضة إيران رقم 92 : اليوم العاشر من إضراب عمال فولاذ الأهواز بشعار الموت للظالم

انتفاضة إيران رقم 92

اليوم العاشر من إضراب عمال فولاذ الأهواز بشعار الموت للظالم

وفي يوم الخميس الموافق 1 مارس / آذار، وعشية عيد نوروز، احتشد عمال وموظفو المجموعة الوطنية لفولاذ الأهواز أمام مبنى المحافظة في المدينة في اليوم العاشر من إضرابهم. إنهم يطالبون دفع رواتب متأخرة لمدة ثلاثة أشهر، ومستحقات التأمين، ومكافآت نهاية العام. كما هم محرومون من الرعاية الصحية لأنهم لم يدفعوا أقساط التأمين.

وهتف العمال في مظاهرتهم الاحتجاجية: الموت للظالم؛ اليوم، هو يوم العزاء، واليوم، محافظ غير اللائق صاحب عزاء. كما رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: من هو المسؤول عن الأزمة في مجموعة الفولاذ الوطنية في الأهواز؟

وقد صوّر العمال غير القادرين على تلبية الاحتياجات الأساسية لحياتهم وأسرهم، وخاصة عشية عيد نوروز، الوضع الصعب لحياتهم يوم الثلاثاء بنشر مائدة فارغة في الشارع. ومع ذلك، فإن مالك الشركة، وهو من النهابين الكبار في الحكومة، يمتنع عن دفع الرواتب الضئيلة للعمال.

وقد احيل هذا المجمع إلى عناصر النظام في عام 2009، تحت عنوان الخصخصة وبعد ذلك بعامين، تم تسليمه إلى البنك الوطني ازاء ديونه بعد فضح اختلاس قدره 3 آلاف مليار تومان. البنك الوطني وبعد ابتلاع ممتلكات هذا المجمع بمبلغ 400 مليون تومان في مارس 2016، وضعه في مزاد علني بسعر منخفض. ونتيجة لأعمال النهب النجومية والسياسات الاقتصادية الكارثية للنظام، توقف الانتاج في المجموعة الوطنية لفولاذ الأهواز وحرمان وبطالة العمال.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس

1 مارس (آذار) 2018



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا