>

انتفاضة إيران - رقم 54 : استشهاد شاب رياضي تحت التعذيب المتحدث باسم اللجنة القضائية في مجلس شورى النظام: توفي المحتجون تحت طائلة الحزن وانتحروا في السجن بسبب أعمالهم القبيحة

انتفاضة إيران - رقم 54
استشهاد شاب رياضي تحت التعذيب

المتحدث باسم اللجنة القضائية في مجلس شورى النظام: توفي المحتجون تحت طائلة الحزن وانتحروا في السجن بسبب أعمالهم القبيحة


يوم السبت الموافق 20 يناير / كانون الثاني 2018، سلّم جلادو وزارة المخابرات في كرمانشاه جثمان الشهيد غلام رضا محمدي، لعائلته وهو رياضي شاب اعتقل في 2 يناير / كانون الثاني في احتجاجات أهالي هذه المدينة. وأعلنت مخابرات الملالي بشكل وقح أن سبب وفاته هو «عدم وصوله إلى المخدرات».

إن تكرار سلسلة الأكاذيب ضد من قتلوا تحت التعذيب يأتي في وقت تم فيه التأكيد لأخبار تفيد إجبار السجناء على تناول العقاقير السامة، وإرغام طلاب المدارس والجامعات على تناول حبوب الميثادون، وهذا ما أكده السجناء المفرج عنهم، فضلا عن مصادر أخرى، في مجلس الشورى النظام.
وفي الوقت نفسه، ادّعى الملا حسن نوروزي المتحدث باسم اللجنة القانونية والقضائية في مجلس شورى النظام في تعليق سخيف، بأن موت هؤلاء السجناء جاء بسبب «حزنهم» و«الانتحار» وقال: «مات السجناء المتوفين بسبب الشعور بالذنب، وقد يعود سبب كثير من هؤلاء الأشخاص في السجن مرتبط بحزنهم على أفعالهم، إنهم فكروا في قبح أعمالهم في السجن، وربما أدى ذلك إلى انتحارهم».
هذه التصريحات المتخبطة تدل على مخاوف جيستابو نظام الملالي من عواقب الجرائم ضد الإنسانية ضد الشعب المنتفض وأبناء الشعب الايراني الأبطال.وأن يوم محاسبة نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين على السجل الجنائي له هو قريب.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - باريس
23 يناير (كانون الثاني) 2018



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا