>

انتفاضة إيران رقم 239 :اقتحام ليلي لمنازل عمال الصلب في الأهواز لليلة الثانية على التوالي واعتقال المزيد من العمال

انتفاضة إيران رقم 239

اقتحام ليلي لمنازل عمال الصلب في الأهواز لليلة الثانية على التوالي واعتقال المزيد من العمال

تظاهرة أمام مجلس شورى النظام ودعم العمال، الدعوة إلى اطلاق سراح المعتقلين



في منتصف الليلة الماضية (الاثنين 17 ديسمبر) اقتحمت القوات القمعية التابعة للفاشية الدينية الحاكمة في إيران منازل عمال المجموعة الوطنية للفولاذ في الأهواز، لليلة الثانية على التوالي واعتقلت المزيد منهم. فعشرات العمال الذين اعتقلوا ليلة الأحد ويوم الاثنين يقبعون في السجن. الكثير من العمال يقضون ليلهم خارج منازلهم للحؤول دون اعتقالهم.

ورغم الإجراءات القمعية، بدأ العمال اليوم الثلاثاء، اليوم التاسع والثلاثين من إضرابهم وتظاهرتهم وأعلنوا أنهم سيواصلون إضرابهم حتى إطلاق سراح جميع العمال المعتقلين.

في الوقت نفسه، احتشد منذ صباح اليوم (الثلاثاء 18 ديسمبر) مئات من المتقاعدين أمام مجلس شورى النظام وأعلنوا عن دعمهم لعمال الفولاذ في الأهواز. وهم يهتفون: من الأهواز حتى طهران، الكادحون في السجن؛ عمال الفولاذ يجب إطلاق سراحهم؛ ليطلق سراح العامل المعتقل؛ يجب إطلاق سراح المعلم المعتقل؛ الحكومة تنفذ جريمة والمجلس يحميها؛ التأمين المجاني حقنا المؤكد؛ نتظلم ونصرخ من كل هذا الظلم؛ العدو هنا ويكذبون إنه أمريكا.

إن الاعتقالات الوحشية والجماعية للعمال من قبل نظام الملالي، يعكس عجز الملالي الفاسدين والمجرمين عن مواجهة الإضرابات والاحتجاجات العمالية. المقاومة الإيرانية تدعو عموم المواطنين، لاسيما العمال والشباب والطلاب إلى دعم العمال المضربين والاحتجاج على هذه الاعتقالات، وتطالب الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق العمال والاتحادات والنقابات العمالية في مختلف الدول، إلى التحرك العاجل من أجل الإفراج الفوري عن المعتقلين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس

18 ديسمبر (كانون الأول) 2018





شارك اصدقائك


اقرأ أيضا