>

انتفاضة إيران رقم 129 : إضراب عمال قصب السكر في هفت تبه وكسبة وعتالين في المدن الحدودية

انتفاضة إيران رقم 129

إضراب عمال قصب السكر في هفت تبه وكسبة وعتالين في المدن الحدودية

خلال يومي الثلاثاء والأربعاء 3 و4 أبريل/نيسان واصل العمال وغيرهم من الطبقات المحرومة في مختلف المدن تظاهرات واحتجاجات مناهضة للحكومة، إضافة إلى تظاهرات المواطنين في الأهواز:

توقف العمال في قطاعات مختلفة في مجمع قصب السكر في هفت تبه عن العمل تواصلا لاحتجاجاتهم منذ الأيام السابقة وأعلنوا أنهم سيواصلون إضرابهم حتى إطلاق سراح العمال المعتقلين وإلغاء قرارات لطرد عدد من العمال المحتجين. فهذا التجمع لاقى اقتحاما من قبل عناصر قوى الأمن واُعتقل عدد آخر من العمال. وكانت عناصر المخابرات قد اعتقلت في الأيام السابقة عددا من العمال خلال تظاهراتهم وتم اعتقال عدد آخر خلال اقتحام منازلهم في أعقاب صدور مذكرة استدعاء من قبل قضاء الملالي. وأقام القضاء الفاسد للملالي بالتعاون مع مخابرات الملالي وأصحاب العمل الحكوميين، جلسة محاكمة لهؤلاء العمال وزجهم في السجن بذريعة وجود مشتكين عليهم.

- امتنع تجار السوق والكسبة في المدن الحدودية في محافظتي كردستان وآذربايجان الغربية عن فتح متاجرهم يوم الأربعاء لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على غلق المعابر على العتالين ومضاعفة أجور محلات التجارة. وجرى يوم الثلاثاء إضراب في مدن جوانرود، وسقز، وبانه، ومريوان، وسردشت، وسنندج. المواطنون والكسبة والعتالون احتشدوا أمام القائممقامية واحتجوا على غلق المعابر الحدودية التي هي مصدر الرزق الوحيد للمواطنين المحرومين في هذه المنطقة. وأما في مدينة سقز فقد أضرب أعداد كبيرة من أصحاب المحلات في مجمع الماس التجاري والمجمعات التجارية المحيطة بالسوق وسوق البزازين وطالبوا بفتح المعابر الحدودية. كما احتشد أصحاب المحلات في مجمع خورشيد في «زريوار» بمدينة مريوان للاحتجاج على زيادة أجور المحلات بنسبة 15 بالمائة وأضربوا عن العمل.

- يوم الثلاثاء تجمع عمال شركة إيران سيلندر في مدينة «شهر ري» أمام القائممقامية، للاحتجاج على فصلهم عن العمل.

- في اليوم نفسه وفي حادث مروّع قام أحد العمال في شركة بهشهر الواقعة في طريق كرج القديم، بإضرام النار في عدد من العجلات ثم ذهب إلى الطابق السادس من بناية الشركة وأقدم على الانتحار.

- عمال معمل فريكو في مدينة سيرجان الذين احتجوا خلال الأشهر الأربعة الماضية على عدم دفع رواتبهم ومزاياهم، أعادو الاحتجاج لعدم تنفيذ الوعود المضللة التي أطلقتها ادارة المعمل.

- نظم 120 من العمال المفصولين عن العمل من شركة صناعة العوازل الكهربائية في مدينة ساوه، تجمعا أمام القائممقامية مطالبين بإعادتهم إلى العمل.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس

5 ابريل (نيسان)2018




شارك اصدقائك


اقرأ أيضا