>

اليابان والاتحاد الأوروبي يعتزمان التوقيع على اتفاق تجارة حرة

يزيل جميع التعريفات الجمركية باستثناء القليل..
اليابان والاتحاد الأوروبي يعتزمان التوقيع على اتفاق تجارة حرة


طوكيو
د ب أ
تعتزم اليابان والاتحاد الأوروبي توقيع اتفاق تجارة حرة، اليوم الثلاثاء، سيغطي ثلث الاقتصاد العالمي، فيما يبدو أنه تحدٍّ للسياسات الحمائية التي يتبناها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويأتي هذا التوقيع في وقت تصاعدت فيه حدة التوترات في التجارة العالمية، بعد أن فرض ترامب رسومًا جمركية كبيرة على واردات الصلب والألمنيوم القادمة من أوروبا، وعلى سلع صينية، ويلوح بفرض رسوم مماثلة على صناعة السيارات، وهي خطوة ستضر بالصناعات الأوروبية واليابانية.

وقالت مفوضة التجارة في الاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم، في وقت سابق من الشهر الجاري، عندما أعطت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي موافقتها على الاتفاق: "إننا نرسل إشارة قوية إلى العالم أننا لا نزال نؤمن بالتجارة المفتوحة، وأن الحمائية ليست الحل".

ومن المقرر أن يوقع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، الاتفاق مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، في مراسم تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو. وسيتطلب ذلك تصديق البرلمان الأوروبي -وهي الخطوة المتوقعة في الأشهر المقبلة– وكذلك المشرعون اليابانيون.

ومن شأن هذا الاتفاق -وهو أكبر اتفاق يتم التفاوض عليه من قبل الاتحاد الأوروبي- أن يوحد نحو 600 مليون شخص في كلا السوقين. ويأمل مسؤولو الاتحاد الأوروبي أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ بحلول أوائل عام 2019.

وسيؤدي الاتفاق إلى إزالة جميع التعريفات الجمركية باستثناء القليل منها -ومعظمها في مجال السلع الزراعية- بين الجانبين، وفقًا لمسؤولي الاتحاد الأوروبي.

وكان من المقرر التوقيع على الاتفاق في بروكسل في 11 يوليو، لكنه تأجل بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة في فيضانات وانهيارات أرضية قاتلة في اليابان.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا