>

الهجرة وتراجع المواليد السبب توقعات باتساع فجوة الثراء بين شرق ألمانيا وغربها

الهجرة وتراجع المواليد السبب
توقعات باتساع فجوة الثراء بين شرق ألمانيا وغربها

برلين
د ب أ

على الرغم من تعافي شرق ألمانيا اقتصاديًا، تنبأت دراسة بتراجع الرفاهية في ذلك الشطر من البلاد خلال العقود المقبلة.

وجاء في الدراسة التي أجرتها شركة "بروجنوز إيه جي" للبحوث الاقتصادية، ونشرت اليوم، أنه من المتوقع اتساع فجوة الثراء بين شرق ألمانيا وغربها مجددًا بحلول عام 2045، وأرجعت الدراسة ذلك إلى الهجرة من شرق ألمانيا وتراجع عدد المواليد.

وأوضحت الدراسة أنّه إذا كان الناتج المحلي الإجمالي للفرد في الولايات الشرقية بما فيها العاصمة برلين يوازي حاليًا ثلاثة أرباع الناتج المحلي الإجمالي للفرد في غرب البلاد، فإنه من المتوقع أن ينخفض ذلك عن الثلثين بحلول عام 2045، ليعود إلى المستوى الذي كان عليه عام 2000.

وحذر معدو الدراسة من أنّ استمرار السياسة الحالية سيؤدي إلى عدم توازن الظروف المعيشية والمادية بين شرق ألمانيا وغربها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا