>

المنتجات التركية تهدد الصناعة المحلية في مصر.. والغرفة الهندسية تتدخل

عقب انخفاض قيمة الليرة..
المنتجات التركية تهدد الصناعة المحلية في مصر.. والغرفة الهندسية تتدخل

طالبت غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصري، بتطبيق عدة مطالب لمواجهة غزو البضائع التركية للسوق المصري، والحد من المميزات الجمركية التي تحصل عليها.

وطالبت الغرفة بتطبيق المواصفات المصرية على الواردات التركية، خاصةً الأجهزة الكهربائية والأدوات المنزلية، وتخضع البضائع التركية لاتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، والتي تتيح دخول المنتجات التركية دون فرض رسوم جمركية، وهو ما يمنحها ميزة انخفاض أسعارها مقارنة بالمنتجات المصنعة محليًا، وتأتي تلك المطالب في أعقاب انخفاض الليرة التركية مؤخرًا، وفقًا لـ"العربية".

كما تضمنت مطالب الغرفة الهندسية، مساواة قيمة الصادرات والواردات بين البلدين، بدلًا من الوضع المطبق حاليًا ويتم فيه استيراد منتجات كهربائية من تركيا، وتصدير منتجات مصرية أخرى مثل الألبان والأغذية.

وأوضح عضو شعبة الأجهزة الكهربائية بالغرفة، بهاء ديمتري، أن انهيار الليرة أدى إلى استغلال اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين؛ حيث يتم دخول منتجات تركية لها مثيل في مصر وبجودة عالية، وضرب مثلا على ذلك بأن المواصفات المصرية في الأواني المنزلية تشترط نقاء الألومنيوم بنسبة 99.5%، إلا أن المنتجات الواردة من تركيا لا يتم لها تحليل في الجمارك لتطبيق المواصفات المصرية عليها، واكتشف فحص مستقل أن نسبة نقاء الألومنيوم في المنتجات التركية يبلغ 70% فقط.

وأضاف أن الحديث لا يدور حول إلغاء الاتفاقية، بل حول تأثيرها على السوق المحلية والصادرات المصرية؛ حيث إن الاتفاقية تبيح اتخاذ إجراءات حمائية من الطرفين لأي منتجات فيها شبهة ضرر للصناعة الوطنية.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا