>

المقاومة الإيرانية تدين بقوة قيام قوات الحرس لنظام الملالي بعمل عدواني واحتلالي في كركوك وتطالب مجلس الأمن الدولي بعمل فوري

المقاومة الإيرانية تدين بقوة قيام قوات الحرس لنظام الملالي بعمل عدواني واحتلالي في كركوك
وتطالب مجلس الأمن الدولي بعمل فوري

تدين المقاومة الإيرانية بقوة قيام قوات الحرس لنظام الملالي والميليشيات المجرمة التابعة لها بعمل عدواني واحتلالي في كركوك. ويأتي هذا العدوان في وقت ينهمك الحرسي قاسم سليماني المجرم قائد قوة القدس الارهابية في حياكة مؤامرة والتخطيط منذ أيام في السليمانية وبغداد ومناطق أخرى في العراق.
وأسفر هذا العمل الإجرامي لقوات الحرس وميليشياتها العميلة عن تشريد عدد كبير من أبناء كركوك واضطرارهم إلى مغادرة المدينة.
وتفيد التقارير الإخبارية والصور والأفلام المنشورة حضور هادي العامري وأبومهدي المهندس العميلين لقوة القدس الإرهابية في الهجوم على كركوك. وكانت المقاومة الإيرانية قد كشفت في تسعينيات القرن الماضي في وثائق وتقارير عن عمالة هذين الإرهابيين. ووردت أسمائهما في قائمة 3200 من العملاء العراقيين لقوات الحرس مع الكود الحقوقي ومبلغ الراتب الشهري ورقم الحساب المصرفي لهم وزودت المقاومة الإيرانية في عام 2005 مسؤولي الأمم المتحدة والأعضاء الدائمين لمجلس الأمن الدولي ولاسيما الولايات المتحدة بنسخة من هذه القائمة كما كشفت عنها في مؤتمر صحفي في باريس أيضا. ورقم ابو مهدي المهندس في القائمة 3829770 و رقم هادي العامري 3829597.
إن المقاومة الإيرانية إذ تعلن عن تضامنها مع المواطنين في كردستان العراق لاسيما أهالي كركوك المشردين والمتألمين، تطالب بشكل عاجل بتشكيل جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لإدانة اعتداء نظام الملالي واحتلالها مناطق في كردستان العراق.
وفي يوم 13 اكتوبر وعقب اعلان ستراتيجية أمريكا الجديدة حيال نظام الملالي وتسمية قوات الحرس في قائمة الإرهاب، أكدت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية مرة أخرى ضرورة قطع يد نظام الملالي في المنطقة وطرد قوات الحرس والميليشيات العميلة لها من العراق وسوريا واليمن ولبنان وأفغانستان ومنع ارسال أسلحة ومقاتلين إلى هذه الدول.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
17 اكتوبر (تشرين الأول) 2017



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا