>

المعارضة السورية تستعيد عدة بلدات في ريف درعا الشرقي

بعد ساعات من سيطرة قوات النظام عليها
المعارضة السورية تستعيد عدة بلدات في ريف درعا الشرقي


بيروت
د ب أ
قال قائد عسكري في الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر، اليوم السبت، إن فصائل المعارضة استعادت عددًا من البلدات في ريف درعا الشرقي بعد ساعات من سيطرة القوات الحكومية السورية عليها.

وأضاف القائد العسكري: "استعادت فصائل المعارضة السيطرة على بلدات: المسيفرة، السهوة، الجيزة، صيدا، المتاعية، الطيبة، الغارية الشرقية والغربية بعد ساعات من دخول القوات الحكومية إليها صباح اليوم".

وتابع: "إن فصائل المعارضة شنت هجومًا خاطفًا واستعادت تلك البلدات وتمكنت من قتل 19 عنصرًا من القوات الحكومية بينهم أربعة ضباط في كمين استهدف رتلًا عسكريًا قرب بلدة المسيفرة، فضلًا عن محاصرة مجموعات تابعة للقوات الحكومية في عدد من المباني في بلدة الجيزة في ريف درعا الشرقي.

وأوضح القائد العسكري أن "فصائل ريف درعا الشرقي توحدت تحت قيادة واحدة؛ لمواجهة القوات الحكومية السورية".

وأكد مصدر في فريق إدارة الأزمة بمحافظة درعا التابع للمعارضة السورية "طرد أهالي بلدة طفس اليوم للشرطة الروسية بعد دخولها لتوقيع مصالحة، وعودة البلدة لسيطرة الجيش الحر، بعد حصار البلدة من جميع الجهات من قبل القوات الحكومية التي لم تستطع التقدم باتجاهها".

وأفادت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية السورية باستهداف الطيران الحربي السوري تجمعات المسلحين في بلدة النعيمة شرق مدينة درعا مساء اليوم بعد ضربات جوية.

وقالت المصادر إن وحدات من الجيش السوري بدأت باستهداف المجموعات المسلحة الموجودة في مناطق صماد، سمج وام سنينة في ريف السويداء الجنوبي الغربي، للتقدم باتجاه محافظة درعا، كما سيطر الجيش على بلدة جبيب في ريف درعا الشرقي وعلى منطقة خربة جالة وتل السمن جنوب غرب الجعيلة في ريف درعا الشمالي، بعد مواجهات مع المجموعات المسلحة.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا