>

المعارضة التركية تهدِّد أردوغان بمليونية حاشدة

حال امتنع عن إلغاء "الطوارئ"
المعارضة التركية تهدِّد أردوغان بمليونية حاشدة

هدَّد جمال جابولوت، رئيس بلدية إسطنبول، بتنظيم مليونية حاشدة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حال امتنع عن إلغاء حالة الطوارئ وإدارته البلاد بإجراءات استثنائية.

يأتي ذلك فيما نظم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض تظاهرات احتجاجية في المدن التركية كافة مطالبًا بإلغاء حالة الطوارئ المعلنة في البلاد منذ محاولة الانقلاب على أردوغان صيف 2016، والتي تمّ تمديدها للمرة السادسة.

وشارك في التظاهرات الاحتجاجية التي بدأت في مدينة إسطنبول جابولوت ونائب حزب الشعب الجمهوري عن مدينة إسطنبول سزجين تانريكولو برفقة أعضاء الحزب. بحسب صحيفة "زمان" التركية.

وأوضح جاوبولوت خلال كلمة له أنّه لم يعد هناك مكانة للبرلمان في الوقت الراهن ولم تعد هناك أهمية لنيابة البرلمان، مشيرًا إلى أنّ أردوغان يحكم تركيا اليوم بمراسيم الطوارئ.

وقال إنّ أردوغان يقرّر القانون في الليل وتقوم الحكومة بدورها بتنفيذ هذا القرار في الصباح التالي، مفيدًا أن القوانين المطبقة على الصحفيين والأكاديميين والمعارضين تجاوزت الانقلابات العسكرية التي شهدتها تركيا في الماضي.

بدوره، أفاد دنيز يوجال رئيس بلدية إزمير أنّ الحزب الذي وعد الشعب التركي بإنهاء الطوارئ في البلاد عندما وصل إلى الحكم (العدالة والتنمية)، يحكم البلاد اليوم بقوانين الطوارئ وتحول إلى كيان يؤسِّس نظامًا قمعيًا من خلال المراسيم.

كان بكر بوزداج نائب رئيس الوزراء والمتحدث باسم الحكومة في تركيا، أعلن الأسبوع الماضي أنه سيتم تمديد حالة الطوارئ المعلنة في البلاد مجددًا، للمرة السادسة على التوالي، لافتًا إلى أنّ الحكومة تدرس فرض حالة الطوارئ ثلاثة أشهر إضافية بدأ من يوم 19 من الشهر الجاري، وهو الإجراء الذي بموجبه، ستستمر حالة الطوارئ حتى 19 أبريل القادم.

جدير بالذكر أنّ الحكومة التركية تدير البلاد منذ محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في يوليو 2016 بقوانين الطوارئ، التي يتم تجديدها كلما قاربت على الانتهاء.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا