>

المالكي يضيق الخناق على سكان ليبرتي - رعد الشيخلي

المالكي يضيق الخناق على سكان ليبرتي
بقلم / رعد الشيخلي
لم يبقى شيء في العراق الا وكان المالكي قد عاداه ، فقد عمد على معادة المواطنين العرب الذين كانوا يقيمون في العراق وقتل من قتل منهم وهجر من هجر الى بلدانهم .
المشكلة الاخرى التي يعني منها الاخوة في معسكر ليبرتي هوعملية القصف من قبل الميليشيات الاجرامية والتعامل السيء للقوات الامنية التي تطوق المعسكر لسكانه من مجاهدي خلق حيث منعوا المرضى من المصابين بالامراض السرطانية من الذهاب الى المستشفيات المتخصصة لتلقي العلاج الكيماوى ، حتى توفوا هؤلاء المرضى نتيجة عدم تلقيهم العلاج اللازم بسبب اصدار المالكي اوامر مشددة الى قواته ان يتعاملوا بوحشية مع هؤلاء المرضى وكأنهم ليس من بني البشر ، وهذه الاوامر يتلاقاها المالكي من اسياده ملالي قم وطهران .
الامر الاخر الذي يعاني منه سكان معسكر ليبرتي هو قيام القوات الامنية التابعة للمالكي بقطع الكهرباء والوقود والماء الصالح للشرب عنهم في وقت تشتد فيه درجات الحرارة ليمارس بساديته المعروفة طريقة لتعذيب هؤلاء الاسرى الذين لا حول لهم ولا قوة حيث ادت هذه الاعمال الوحشية لنظام المالكي الى استشهاد العديد من سكان المعسكر وسط صمت دولي رهيب .
احد سكان المعسكر اتصل بي هاتفيا وروى لي معاناة رفاقه داخل المعسكر وما يلقونه من سوء المعاملة والتعرض للاهانة والضرب من قبل قوات المالكي مناشدا الامم المتحدة وامينها العام بان كي مون بايجاد حل لهم والعمل على اجراء تحقيق مع القوات الامنية العراقية التي لا تحسن التعامل معهم الا بالضرب والاهانة .
واكد ان سكان ليبرتي يطالبون الامين العام للامم المتحدة ان يستبدل تلك القوات بقوات دولية ليتمكنوا من العيش بسلام لحين انقضاء الازمة التي يعانون منها وانتهاء حكم الملالي في طهران ليتمكنوا من العودة الى ديارهم .



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا