>

المؤتمر السنوي العام للمقاومة‌ الإیرانیة في باريس30 حزیران : تضامن أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب الأيطالي

المؤتمر السنوي العام للمقاومة‌ الإیرانیة في باريس30 حزیران

تضامن أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب الأيطالي



رسالة تضامن من السناتور لوكو مالان ، عضو مجلس الشيوخ الإيطالي

ما يحدث في باريس يوم 30 يونيو هو حدث مهم للغاية.

إنه تجمع لإيران الحرة ولإيران سوف تتفاعل مع دول المنطقة ودول أخرى في العالم. ولا حكومة تدعم الإرهاب وتقمع الحريات، بل دولة تشجع الحضارة والتاريخ وثقافتها العظيمة.

ويمكن أن يساعد في رفاهية الأمم وخاصة الشعب الإيراني.

لذلك ، سيكون هذا حدثًا مهمًا للغاية، وسيكون هناك حشد كبير من الناس الذين يتوقون إلى الحرية ويتطلعون إلى إيران حرة.

السناتور جون لوكا كاستالدي، عضو هيئة الرئاسة لمجلس الشيوخ الإيطالي

في الماضي ، شاركت شخصيا في مؤتمر المقاومة الإيرانية في باريس، لكي أتمكن من المساهمة في حقوق الإنسان والديمقراطية والحرية في هذا البلد. هذه المرة سيعقد مؤتمر آخر في 30 يونيو في باريس. أؤيد هذه المقاومة مع العديد من البرلمانيين الإيطاليين من مختلف المجموعات السياسية ، بما في ذلك مجموعتنا ، وحركة خمسة نجوم ونعلن عن تضامننا معه. الكثير من الشخصيات السياسية ستشارك هذه المرة كما قلت في 30 حزيران في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس لنلعن عن دعمنا وإسنادنا لأولئك الذين يريدون الديمقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون الحرية في إيران.


استفانيا بتزوبانه عضو مجلس النواب الأيطالي من الحزب الديمقراطي

اني قلقة جداً من الوضع في إيران وحالة خطيرة حيث يعيش الناس، لا يزال هناك نظام وحشي يحكم إيران ويواصل القمع وانتهاك حقوق المرأة، ولكن الأخبار والمعلومات التي تصلنا تبعث على الأمل، خاصة بالنسبة للأشخاص مثلي حيث ندعم حركة المقاومة والاعتراف بحقوق الشعب الإيراني منذ مدة طويلة. سأكون في باريس في 30 حزيران / يونيو في المؤتمر السنوي العام للمقاومة، بالتحديد بسبب التأكيد على التزامي بالوقوف مع المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، الذي يؤكد نفسه على الديمقراطية وحقوق الإنسان والقانون الدولي والحريات الفردية ، وبالتأكيد حقوق المرأة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا