>

الليرة التركية تهوي إلى مستوى قياسي جديد

أثارت مخاوف الأوروبيين على قروضهم..
الليرة التركية تهوي إلى مستوى قياسي جديد

تراجعت الليرة التركية في الأسواق الآسيوية إلى مستوى قياسي جديد، اليوم الاثنين، بعد أن فقدت أكثر من 20% من قيمتها في ختام تعاملات الأسبوع الماضي.

وجرى تداول العملة التركية بأكثر من 7 ليرات لكل دولار، و8 ليرات لكل يورو، لتفقد الليرة 50% من قيمتها منذ بداية العام الحالي، في ظل المخاوف بشأن قوة الاقتصاد التركي، وتصاعد الخلاف بين واشنطن وأنقرة، على خلفية اعتقال تركيا لقس أمريكي بتهمة المشاركة في محاولة الانقلاب الفاشلة، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء الألمانية.

يأتي ذلك فيما دخلت الرسوم الأمريكية الجديدة على منتجات الصلب التركية بنسبة 50% وعلى منتجات الألومنيوم بنسبة 20% حيز التطبيق اليوم، بعد إعلان الرئيس الأمريكي مضاعفة الرسوم المفروضة على منتجات الصلب والألومنيوم التركية يوم الجمعة الماضي، في رسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

ويثير تدهور الليرة خوف الأتراك المتزايد على مستقبلهم؛ بسبب ارتفاع أسعار الخبز والمواد الغذائية والأدوية والسلع الأخرى، بشكل يهدد توفير متطلبات حياتهم اليومية، كما يثير مخاوف الأوروبيين على قروضهم وأقساطها التي تقدر بمليارات الدولارات سنويًا، ما انعكس في تراجع البورصات الأوروبية بشكل أصاب البنوك الفرنسية والإسبانية والإيطالية، الدائنة للمؤسسات التركية الخاصة والعامة بشكل أساسي.

ورغم تهاوي العملة المحلية وارتفاع الأسعار بشكل جنوني، لا يزال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مُصرًا على منع البنك المركزي من التدخل برفع أسعار الفائدة؛ بهدف الحفاظ على الإيداعات بالليرة ومكافحة التضخم الذي وصل إلى مستويات قياسية تزيد على 16% خلال العام الجاري.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا