>

الكنيست الإسرائيلي يصوِّت اليوم على حل نفسه وإجراء انتخابات مبكرة

اتهامات بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة دفعت نتنياهو للقرار..
الكنيست الإسرائيلي يصوِّت اليوم على حل نفسه وإجراء انتخابات مبكرة

يجري الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، تصويتًا على حل نفسه وتبكير موعد الانتخابات، بعدما صادقت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع، أمس الثلاثاء، على مشروع قانون حل الكنيست، الذي من المتوقع أن يتم التصويت عليه اليوم بالقراءات الثلاث.

وقال عديد من المراقبين: إن السبب الحقيقي الذي حمل رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على إجراء انتخابات في أسرع وقت ممكن هو قرار الادعاء العام الذي يلوح في الأفق بتوجيه لائحة اتهام له، وقد تتضمن اللائحة اتهامات بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

وأظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن نتنياهو، الذي يشغل منصبه منذ عام 2009، ربما يحقق فوزًا مريحًا بزعامة حزبه "ليكود" اليميني في الانتخابات.

وكان قادة الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم أعلنوا قبل يومين إجراء انتخابات مبكرة في التاسع من أبريل المقبل، قبل نحو 7 أشهر من موعدها الأصلي في نوفمبر 2019.

وحثَّت زعيمة المعارضة في إسرائيل، تسيبي ليفني، الأحزاب إلى "تنحية الأنانية جانبًا من أجل تحقيق الهدف المشترك، ألا وهو استبدال الحكومة الراهنة".

وذكرت تقارير إسرائيلية أنَّ الجنرال احتياط بيني جانتس يستعد لخوض الانتخابات على رأس قائمة مستقلة أو الانضمام إلى حزب جديد.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن جانتس سيحصل على 14 مقعدًا إذا خاض الانتخابات بمفرده.

وعانى نتنياهو على مدار الشهر الماضي في قيادة حكومة ضيقة بـ61 مقعدًا في الكنيست المؤلَّف من 120 مقعدًا.

جاء ذلك بعد استقالة وزير الدفاع السابق أفيجدور ليبرمان؛ احتجاجًا على وقف لإطلاق النار في قطاع غزة، والانتقال بحزبه "إسرائيل بيتنا" إلى المعارضة.

إلا أنَّ القشة التي قصمت ظهر البعير كانت مشروع قانون يتعلق بالتجنيد، أكّد ليبرمان ويائير لابيد زعيم حزب "هناك مستقبل" أنهما لن يدعماه.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا