>

الكشف عن مقر انطلاق عمليات النظام السوري وروسيا في الهجوم المتوقع على إدلب وريفها

الكشف عن مقر انطلاق عمليات النظام السوري وروسيا في الهجوم المتوقع على إدلب وريفها

كشف موقع سوري معارض عن الموقع الذي سينطلق منه النظام السوري وقواته الحليفة بالهجوم على إدلب وربف حلب الغربي، مشيرا إلى وصول عدد من المروحيات العسكرية التي تختص برمي البراميل المتفجرة إلى هناك، إضافة إلى استخدامها في نقل المؤن اللازمة بالسرعة المطلوبة.

وذكر موقع “زمان الوصل” نقلا عن مصدر خاص قوله إن: “قوات سهيل الحسن (النمر)، بالتنسيق مع الجانب الروسي، اتخذت من مدرسة المجنزرات مقرا لقيادة عمليات لها، حيث تقوم القوات الروسية، إضافة إلى قوات النظام بتجهيز مقر قيادة عمليات داخل هذه المدرسة ليكون مقراً للعمليات المرتقبة في الهجوم على إدلب”.

ولم يتسن لنا التأكد من صحة هذه المعلومات.

كما أفاد المصدر عن نقل مجموعة من الطيران المسير الروسي إلى هناك، بينما بقيت طائرات الاستطلاع المسيرة الإيرانية داخل مطار حماة العسكري، مشيرا إلى أن الطيران الحربي (الجناح الثابت) في حال بدء العمليات العسكرية سوف ينطلق من مطار حماة، بينما الطيران المروحي سوف ينطلق من المهبط الحالي داخل مدرسة المجنزرات الذي تم تجهيزه وإعداده لهذه الغاية، حيث يوجد سهيل الحسن”.

يشار إلى أن تقرير شهري صادر عن مجموعة من وكالات الإغاثة التي تقودها الأمم المتحدة، كان كشف بأن هجوما مرتقبا للنظام السوري على مقاتلي المعارضة في محافظة إدلب قد يشرد ما يربو على 700 ألف شخص أي أكثر بكثير من المشردين بسبب المعركة التي دارت في جنوب غرب سوريا في الآونة الأخيرة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا