>

الكرابلة :استثمار...... واستعمار الحلقة الاولى….المسلة

• الكرابله واشقاءه يستعمرون مناجم الفوسفات لــ200 سنة بسعر التراب!
• كراسي المعوقين المحتاجين والمساكين وزعتها جمعية الهلال الاحمرعلى الاحزاب السياسية!
• سرقة سبعة عشر سيارة مصفحة نوع جيب شيروكي على اساس تم تفجيرها!
• اين ذهبت الـ 67 مليون دولار لبناء المستشفى الألماني في البصرة؟!
• من هو الاخطبوط باسم نعيم شياع؟
ولماذا جميع الصفقات باسمه؟
الحلقة الاولى….المسلة
جمعية الهلال الأحمر العراقية وصمة عار وتاريخ اسود في تاريخ جمال الكربولي واخوته الذين عاثوا بهذه الجمعية فساداً لايزال العراقيون يستذكرونها وهي ليست اول وآخر ملف قاتم اللون في تاريخ جمال واخوته واصبح ملف هذه الجمعية غيض من فيض لملفات خطيرة وصفقات سياسية التي سنقوم بنشرها لقراء المسلة الكرام في حلقات وسيستقبل موقع المسلة اي معلومات تتعلق باي مسؤول فاسد او كل من يضع يده مع مجرم العصر نوري كامل المالكي ونجله الفاسد الذي عاث بالمنطقة الخضراء وستأخذ هذه المعلومات في نظر الاعتبار في تضمينها لحلقاتنا المستمرة المقبلة بعد اجراء تقاطعها مع معلوماتنا المتوفرة كي نتوخى الدقة في طرح اي قضية او موضوع لكي يكون الطرح مهنيا وحيادياً وهذا مانعمل عليه في موقع المسلة .
ونود ان نوضح ان المعلومات التي تنشر في هذه الحلقات لا تتضمن تسلسل زمني بل نقوم بنشر ما نراه مهما.. فقد أشارت المعلومات الى ان جمال الكربولي رئيس كتلة الحل قد أتفق مع البعض من القطط السمان والحيتان الكبار على استعمار (عفواً.. استثمار) مناجم الفوسفات الثلاثة في محافظة الانبار ولمدة (200 عام)!!! انتبهوا في اي قانون استثمار تكون مدته مائتان عام والادهى هو ان هذا الـ (استعمار)…عفواً الاستثمار سيكون لكرابلة العصر والزمان بسعر رمزي اذ سيكون سعر الطن الواحد من الفوسفات هو سبعون الف دينار فقط في مقابله يقوم جمال الكربولي واشقاءه وشركاءه ببيع الطن الواحد باكثر من سبعمائة دولار!
اي عشرة اضعاف سعره في عملية واضحة وجليلة لسرقة اموال وثروات الشعب، علماً ان هناك ثلاثة مناجم للفوسفات في الانبار (الكبير) والوسط والأخير صغير، و ان قرار الاتفاق قاب قوسين او ادنى من قبل الحكومة التي اصبحت شريكة الكرابلة في هذا من خلال نجل المالكي فتى المنطقة الخضراء المدلل احمد المالكي خاصة اذا علمنا انه تم توزيع نسب مئوية ما بين جمال الكربولي و اشقاءه واحد شيوخ الانبار المعروفين الذي ستكون حصته خمسة بالمئة من منجم الفوسفات الكبير ورجل اعمال يعيش في الامارات يدعى (داود) له خمسة بالمئة واما باقي الحصص فهي للكرابلة (( جمال واخوته )) و لمسؤولين كبيرين من داخل حكومة بغداد حصريا في مكتب رئيس الوزراء (( احمد المالكي وابو مجاهد الركابي )) في صفقة يجرى (طبخها) خلف كواليس مراكز القرار في المنطقة الخضراء
وعودة على بدء من تجاوزات الكرابلة على حقوق الفقراء و المحتاجين في جمعية الهلال الأحمر عندما قبضوا سبعة وستون مليون دولار من احدى المنظمات الالمانية على أساس بناء مستشفى في مدينة البصرة وبعد استلام المبلغ تقاسمه الكرابلة مع الأخرين و (لا مستشفى ولاهم يحزنون ولادوخة راس)!
وعندما تستفسر المنظمة الالمانية يخلقون الحجج الواهية والاعذار التي لا تنطلي حتى على من هم في رياض الاطفال ولم تتوقف تجاوزات الكرابلة عند هذا الحد بل وصلت حتى على كراسي المعوقين التي تمنحها بعض المنظمات إلانسانية لاصحاب العوق وبالفعل تسلمت جمعية الهلال الأحمر في زمن جمال الكربولي واخوته (الفين) كرسي خاص بالمعوقين قام جمال الكربولي بتوزيع (خمسمائة منها) فقط على الاحزاب الرئيسية الحاكمة على السلطة ولا ندري ما علاقة الاحزاب بكراسي المعوقين ،أما الباقية فتم بيعها الى أحدى التجار المرتبطين بالكرابلة ومن بين ما قامت به جمعية الهلال الأحمر في عصر كرابلة العصر والزمان قيامهم بالاستيلاء على اكثر من سبعة عشر سيارة مصفحة نوع جيب شيروكي تم بيعها وعملوا فاصل مسرحي عندما جاءوا ببعض السيارات السكراب وحرقها في مقر الجمعية على أساس انها دمرت من خلال انفجارات (ارهابية) في الوقت نفسه تم تهريب وبيع السيارات في مكان ما
! وفي موضوع أخر عن التجاوزات والانتهاكات في عصر جمال الكربولي اهداء سيارات الاسعاف الى عدد من المسؤولين (هدية مامن وراها جزية)! كي يشتري صمتهم عن افعاله واعماله مثلما كان يقوم باعطاء مئات الألاف من الدولارات عطايا وهدايا الى عدد من المسؤولين الحكوميين واهم تلك الهدايا كانت سيارات فارهة وساعات يدوية من نوع روليكس…!!
الاخطبوط باسم نعيم شياع احد اهم الاذرع الرئيسية لعائلة الكرابلة والذي تحول مابين يوم واخر الى ملياردير.. باسم نعيم شياع كان يقوم بغسل السيارات في احد معارض منطقة البياع ثم تحول ليصبح سائق تاكسي لسيارة برازيلي تعود لاحد الدلالين في المعارض المذكورة ود ولعب وضحك له القدر ليكون سائق عند محمد ناصر الكربولي…وبعد احداث العام 2003 واحتلال العراق اصبحت علاقة باسم نعيم شياع مع محمد الكربولي في اتم تالقها..بعد دخول قوات الاحتلال الامريكية الى العراق حينها دخلت العديد من جمعيات الهلال الاحمر الى العراق لتقديم مساعدات ومواد غذائية واغاثية للمواطنين العراقيين…من بينها جمعية الهلال الاحمر السعودي الذي طلب من جمعية الهلال الاحمر العراقية ترشيح احد المنزهين من قبلها ليشرف على المستشفى السعودي المتنقل السريع الذي اقامته الهلال السعودية اضافة الى مواد غذائية ومواد اغاثة قدمتها السعودية قام باستلامها محمد ناصر الكربولي وباسم نعيم شياع الذي كانت له البداية ودخول مرجلة المليارديرية من اوسع ابوابها ….وبالفعل قام باسم ببيع الشاحنات التي كانت تقل آلاف الاطنان من المواد الغذائية على اساس انه تم توزيعها على الشعب المسكين…اذ كانت المواد تدخل الى المخازن ومن المخازن تحمل الى مخازن تجار جميلة والشورجة وعندما توسعت السرقات والاختلاسات ونهب الثروات اصبح باسم نعيم هو من يشرف على الحسابات المصرفية للكرابلة بالمناسبة ( محمد ناصر الكربولي) هو العقل المخطط والمدبر للكرابلة وليس جمال فالاخير ياتي بالمرتبة الثانية..
هنا اصبح راتب باسم نعيم شياع خمسة آلاف دولار شهرياً …وعندما كانت تاتي بعض المنظمات او الجمعيات الانسانية او هيئات الاغاثة لتقديم مواد للشعب العراقي بعد شراءها من الاسواق كان باسم نعيم يقوم بتلك العملية ويشتري مواد من الدرجة الثالثة ولكنها تباع على اساس انها من الدرجة الاولى…وقد تحولت العديد من فروع ومكاتب جمعية الهلال الاحمر العراقية الى اوكار لتنظيم القاعدة الارهابي الموجودة في جانب الكرخ من بغداد وقاموا بالعديد من جرائم القتل على الهوية وبعلم الكرابلة، وكانوا يزودون تنظيم القاعدة بالأدوية والمواد الغذائية وسيارات الإسعاف للتنقل وحتى بالباجات، وحتى بالأطباء السريين عندما يتعرض أحدهم للمرض أو الأصابة…..ومن بين من تم قتله شقيق باسم نعيم شياع في منطقة الداوودي كونه من الطائفة الشيعية وقد تلاحق الامر الكرابلة وخوفا من الفضيحة من قبل كاتم اسرارهم الذي قد يبوح كل مافي جعبته ومن اجل طمطمت الامر جمعوا له مليون دولار وقدموه كـ(واجب) في مجلس الفاتحة واشتروا سكوته بهذا المليون دولار مثلما اشترى به باسم نعيم شياع قصرا في عرصات الهندية بمساحة الف ومائتين متر وهو ثمن دم اخيه المقتول ….ومنذ ذلك اليوم اصبح باسم نعيم شياع الابن المدلل للكرابلة حتى وصل الامر به الى تعيين من يريده في وزارة الصناعة وطرد من لايرغب به مثلما امر وزير الصناعة احمد ناصر الكربولي بطرد سكرتير الوزير فارس عمر وكذلك طرد اريان عبدالوهاب مستشار الوزير علما ان الاثنان (فارس عمر واريان عبدالوهاب) كانا يعملان معهم في الهلال الاحمر
اما العقود التي كان يحصل عليها محمد ناصر الكربولي من خلال تقديمه لشركات وهمية يقوم خلالها باسم نعيم بتجهيز المواد سواء كانت غذائية ام اغاثية ولكنها تتطابق في شئ واحد هو الرداءة وخاصة العقود التي جهزها الهلال الاحمر الاماراتي والسعودي والكويتي وكانت تلك العقود تدر بالملايين على الكرابلة وعلى باسم الذي توطدت علاقته باسياده الكرابلة حتى اصدر هوية احوال له كتب عليها لقبه بانه كربولي والجميع يعرف انه (من ربيعة) هذه الاموال جعلت لباسم نعيم شياع سبعة دور سكنية في منطقة السيدية وبيت واحد في شارع الاميرات ارقى شوارع بغداد قاطبة ،وكذلك بيت في منطقة الجادرية وله كذلك شقة في عمان، واخرى في لبنان ،ومثلهما في عمان… اما ثروة باسم نعيم فهي موزعة في عدة مصارف في عمان الاردن .
والطريف والغريب في حياة جمال واخوته ان اوامر صدرت بحقهم بتهم الارهاب وحجز الاموال المنقولة وغير المنقولة الا ان بعد خضوعهم للمالكي ولنجله وبيع ابناء جلدتهم كان الثمن الذي الغى كل شئ بحقهم واصبحوا يتحكمون في مصير الاخرين ويتاجرون بدماء ابناء بلدتهم وابناء جلدتهم للاسف الشديد
الوثيقة الأولى: الداخلية العراقية تطلب من جهاز المخابرات العراقي القاء القبض على “جمال ناصر الكربولي” وموقعه من قبل عدنان الأأسدي .. والوثيقة الثانية: من مجلس القضاء الى وزارة المالية العراقية بحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لـ “جمال ناصر الكربولي” والمشمول بالمادة 4 أرهاب … فكيف صار جمال رئيس كتلة وله وزراء ونواب وشريك احمد نوري كامل المالكي بين ليلة وضحاها؟



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اقرأ أيضا