>

القوات الكورية الجنوبية والامريكية تبدآن تدريبات عسكرية مشتركة وسط تراجع حدة التوتر في شبه الجزيرة المقسمة ..يشارك فيها حوالى 300 ألف جندي كوري جنوبي إلى جانب أكثر من 11500 جندي أمريكي

القوات الكورية الجنوبية والامريكية تبدآن تدريبات عسكرية مشتركة وسط تراجع حدة التوتر في شبه الجزيرة المقسمة ..يشارك فيها حوالى 300 ألف جندي كوري جنوبي إلى جانب أكثر من 11500 جندي أمريكي


سول (د ب أ) – ذكرت وسائل إعلام كورية جنوبية محلية أن تدريبات عسكرية مشتركة تشارك فيها قوات أمريكية وكورية جنوبية بدأت الأحد في كوريا الجنوبية وسط تراجع حدة التوتر في شبه الجزيرة المقسمة.
ويشارك حوالى 300 ألف جندي كوري جنوبي إلى جانب أكثر من 11500 جندي أمريكي، في تدريب “فرخ النسر” الذى يستمر أربعة أسابيع، وفقا لما ذكرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء.
وذكرت “يونهاب” أن التدريبات السنوية كانت تبدأ عادة في أواخر شباط/فبراير أو أوائل آذار/مارس لكنها تأجلت هذا العام بسبب دورة الألعاب الاولمبية الشتوية التي أقيمت في بيونج تشانج بكوريا الجنوبية في شباط/ فبراير الماضي.
وأفادت الوكالة بأن التدريبات تم اختصارها من شهرين إلى شهر واحد.
وذكرت يونهاب إنه من غير المتوقع أن تنضم أي من حاملات الطائرات الأمريكية أو الغواصات النووية إلى التدريبات، وسط استعداد كل من سول وواشنطن لعقد اجتماعات مباشرة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.
ومن المقرر أن يلتقي رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن مع كيم في قمة نادرة في الـ27 من نيسان/أبريل في بيت السلام على الجانب الجنوبي من قرية بانمونجوم الحدودية.
ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع كيم قبل نهاية أيار/مايو. ولم يتم الاتفاق أو الكشف عن الموعد المحدد والمكان بعد.
وتعهد كيم بعدم إجراء أي تجارب صاروخية أو نووية في الفترة التي تسبق الاجتماعات. وخلال اجتماع عقد الأسبوع الماضي مع الرئيس الصيني شي جين بينج في بكين، أعرب كيم عن استعداده لمناقشة نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.
وكانت الرحلة إلى الصين هي أول زيارة معروفة يقوم بها كيم خارج كوريا الشمالية منذ وفاة والده كيم جونج إيل في عام .2011



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا