>

القضاء الإيراني يقضي بإعدام سلطان العملات الذهبية

ارشيفية

بتهمة التلاعب في أسواق العملة
القضاء الإيراني يقضي بإعدام سلطان العملات الذهبية

ترجمات


كشف المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران محسن أجي عن تأييد حُكم إعدام اثنين من المتهمين في قضية التلاعب بأسواق العملة بقيادة "وحيد مظلومين" المعروف بـ "سلطان العملات الذهبية".

وقال أجي في تصريحات لوكالة أنباء تسنيم –المقربة من الحرس الثوري-: "لقد تمت إدانة وحيد مظلومين وآخر بتهمة الإفساد في الأرض بعد تشكيل شبكة فساد أخلت بالنظام الاقتصادي وسوق العملة بالبلاد".

وذكرت تقارير لوسائل إعلام إيرانية أن مظلومين وأحد أعضاء شبكته وهو "محمد اسماعيلي قاسمي" مُدانون بالقيام بمعاملات غير قانونية في بيع وتداول العملة وتهريب كميات من العملات الذهبية خارج البلاد.

وأعلنت الشرطة الإيرانية بداية شهر يوليو الماضي عن القبض على وحيد مظلومين بعد جمعه طنين من العملات الذهبية؛ لاستغلالها في التلاعب بالسوق في البلاد، فيما اشتُهر في وسائل الإعلام المحلية بـ "سلطان العملات الذهبية".

وأوضح قائد شرطة طهران اللواء "حسين رحيمي" أن مظلومين استعان بشركاء تعاونوا معه لجمع نحو 250 ألف عملة ذهبية، خلال عشرة أشهر ما تسبب في ضرب سوق العملات في ظل الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

أما عن هوية سلطان العملات الذهبية، فكشف المتحدث باسم القضاء أن مظلومين (58 عامًا) أُلقى القبض عليه في عامي 2012 و2013 وحُكم عليه قضائيًا، مضيفًا أنه لم تنفذ السلطات الحكم عليه؛ بعد مخاطبة البنك المركزي في إيران المحكمة بأنه كان يعمل بتنسيق وتحت إشراف من البنك المركزي. بحسب قوله.

ويمر الاقتصاد الإيراني بأزمات غير مسبوقة ازدادت وتيرتها بعد تطبيق الولايات المتحدة المرحلة الأولى من عقوباتها (منذ أغسطس الماضي)، ما دفع عدد كبير من التجار ورجال الأعمال إيقاف عمليات الشراء والبيع في أسواق العملة.

وينتظر الشارع الإيراني تطبيق المرحلة الثانية من العقوبات الاقتصادية الأمريكية مطلع نوفمبر المقبل بحالة من التوجس والقلق الشديدين؛ إذ ستشمل هذه المرحلة قطاعات حساسة من اقتصاد البلاد أبرزها قطاع المنتجات النفطية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا