>

القصة الكاملة للعطل الأخطر فى تاريخ فيس بوك.. توقف انستجرام وواتس آب لأكثر من 14 ساعة.. الشبكة الاجتماعية تنفى تعرضها للاختراق.. ورسائل وهمية تستغل الأزمة.. والكوميكس يجتاح العالم

فيس بوك

القصة الكاملة للعطل الأخطر فى تاريخ فيس بوك.. توقف انستجرام وواتس آب لأكثر من 14 ساعة.. الشبكة الاجتماعية تنفى تعرضها للاختراق.. ورسائل وهمية تستغل الأزمة.. والكوميكس يجتاح العالم


تعرض موقع فيس بوك والتطبيقات المملوكة له انستجرام وواتس آب وماسنجر، لعطل خطير، دام 14 ساعة فى جميع أنحاء العالم، إذ أثرت هذه المشكلة على المستخدمين فى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا وعدد من الدول العربية، وسارع المستخدمون بالتوجه إلى تويتر على الفور للشكوى مما يحدث ومعرفة أسباب المشكلة.

قصة عطل فيس بوك
بدأت قصة العطل عندما وجد المستخدمون أنفسهم غير قادرين على نشر البوستات أو رفع الصور أو إرسالها لأصدقائهم عبر الشبكة الاجتماعية، بينما منع البعض الآخر من تسجيل الدخول إلى حساباتهم نهائيا، وهو ما أثار ضيق ملايين المستخدمين حول العالم، إذ ظنوا فى البداية أن حساباتهم تعرضت للاختراق، لكن سرعان ما انتشر الأمر وتأكد الجميع أنها مشكلة عامة تعانى منها الشبكة الاجتماعية.

وتصدر هاشتاج FacebookDown قائمة الأكثر تداولا فى العالم، عقب معاناة بعض مستخدمى الشبكة الاجتماعية من انقطاع الخدمة فى مختلف أنحاء العالم.

تعطل انستجرام وواتس آب
ولم يكتف العطل بموقع فيس بوك فقط، بل طال أيضا التطبيقات المملوكة للشبكة الاجتماعية، إذ أثر على كل من انستجرام وواتس آب وماسنجر، إذ تعرضت الثلاثة تطبيقات لمشاكل منعت المستخدمين من التعامل معها على النحو المعتاد، فلم يكن بوسع المستخدمين إرسال أو استقبال الرسائل والصور عبر تطبيقى واتس آب وماسنجر، كما لم يستطيعوا تحديث صورهم عبر تطبيق انستجرام.

وسرعان ما تحول عطل واتس آب إلى تريند عالمى على موقع تويتر، إذ غرد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعى عبر هاشتاج #whatsappdown الذى تصدر قائمة الأكثر تداولا، بحوالى 39 ألف تغريدة من مختلف دول العالم.

رد فيس بوك
وتزامنا مع الغضب العارم الذى اجتاح مستخدمى الشبكة الاجتماعية وتطبيقاتها، نشر الحساب الرسمى لموقع فيس بوك تغريدة على حسابه الرسمى بالشبكة الاجتماعية، يقول من خلالها :"نحن ندرك أن بعض الناس يواجهون حاليا صعوبة فى الوصول إلى تطبيقات فيس بوك، ونحن نعمل على حل هذه المسألة فى أقرب وقت ممكن".

ورداً على الشائعات التى انتشرت عبر شبكات التواصل الاجتماعى الأخرى، قالت الشركة إن انقطاع الخدمة لم يكن نتيجة لهجوم DDoS - وهو نوع من الهجمات الإلكترونية التى تنطوى على إغراق خدمة مستهدفة بأحجام كبيرة للغاية من "الترافيك".
انتشار رسائل وهمية بين المستخدمين


رسائل وهمية

ومع بداية هذه الأزمة انتشرت أنواع غريبة من الرسائل والتى صدقها العديد من المستخدمين ونشروها فيما بينهم، على أنها رسائل مهمة يتم إرسالها تلقائيا من مارك زوكربيرج، وبعض المسئولين للشبكة، فيما شمل محتوى الرسالة "مرحبا، أنا مارك زوكربيرج مدير فيسبوك، يبدو أن استخدام الموقع سيكلف أموالا وعليك إرسال هذه الرسالة لكل الأصدقاء ليكون مجانا وذلك ما بين الساعة الحادية عشرة إلى الخامسة فجرا".

وبناء على هذه الرسالة أرسل العديد من المستخدمين الرسالة التى أثارت الخوف لدى من صدقها والسخرية لمن فهم أنها مجرد وهم، و تم تصميم العديد من الكوميكس الساخرة من مضمون الرسالة، خاصة وأنها التحقت بفيديو غير حقيقى لمارك يقول هذه الكلمات باللغة الإنجليزية.


الكوميكس يجتاح العالم
أما عن الكوميكس فكان كعادة المصريين دائما، حيث انتشرت روح الفكاهة من نوعية وضع صور الفنانين من بعض المشاهد الدرامية على عبارة "مرحبا أنا مارك زوكربيرج"، وصور أخرى احتفالا بعدم نشر الرسالة، ولكن الغريب حقا هو أن مثل هذه الخرافات تنتشر سريعا فى أوقات الأزمات وفيسبوك نفسه يعانى أزمة المعلومات المضللة على منصته.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا