>

القائم بالأعمال السعودي والسفير العراقي ومدير عام الجوازات تفقدوا منفذ جديدة عرعر أمير منطقة الحدود الشمالية استعرض مع السفير العراقي العلاقات الثنائية وتسهيلات الحجاج العراقيين

القائم بالأعمال السعودي والسفير العراقي ومدير عام الجوازات تفقدوا منفذ
جديدة عرعر أمير منطقة الحدود الشمالية استعرض مع السفير
العراقي العلاقات الثنائية وتسهيلات الحجاج العراقيين

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية في مكتبه بالإمارة أمس سفير العراق لدى المملكة رشيدي محمود العاني، يرافقه القائم بالأعمال في العراق عبدالعزيز الشمري. وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات بين البلدين وما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو نائبه - حفظهما الله - من خدمات وتسهيلات لضيوف الرحمن والاستعدادات المتعلقة بمعتمري وحجاج جمهورية العراق لهذا العام. وأشاد السفير العاني بالتنظيم والإجراءات التي وضعتها وزارة الحج للحجاج والمعتمرين وما يلقاه الحجاج العراقيون بصفة خاصة حتى يؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.
منفذ جديدة عرعر
على صعيد متصل أكد القائم بالأعمال في السفارة السعودية في العراق عبدالعزيز الشمري أن الانقطاع الذي دام أكثر من 27 عاماً بين المملكة والعراق سيعوض بصورة تليق بالعلاقة بين البلدين الشقيقين، مشيراً إلى أنه سيكون هناك حجم تبادل تجاري ضخم في المرحلة الأولى. وأعرب الشمري خلال تفقده أمس منفذ "جديدة عرعر" يرافقه السفير العراقي لدى المملكة رشيدي العاني، عن تفاؤله بمستقبل العلاقات السعودية - العراقية، مؤكدا أنها في تقدم مستمر. وأضاف أن مرحلة تبادل الزيارات بين الشعبين ستكون خلال فترة قريبة بعد استكمال بعض الإجراءات الأمنية، ومن ثم فتح المنافذ بعد استكمالها، موضحا في شأن آلية دخول السعوديين للعراق، أنه سيتم المعاملة بالمثل.
من جهته أشاد السفير العراقي لدى المملكة رشيدي العاني بالإجراءات التي وضعتها المملكة ممثلة بوزارة الحج والعمرة للحجاج والمعتمرين العراقيين، منوها بما يلقاه الحجاج العراقيون بصفة خاصة حتى يؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة. وأشار السفير العراقي لدى المملكة إلى أن آلية دخول المواطنين السعوديين للعراق ستكون عبر "التأشيرة"، مبيناً أن الرحلات الجوية بين المملكة والعراق ستكون في خمسة مطارات بدولة العراق.
وكان القائم بأعمال السفارة السعودية في العراق والسفير العراقي لدى المملكة قد اطلعا أمس الاثنين على تفويج الحجاج العراقيين عبر منفذ جديدة عرعر. وشملت جولتهما المستشفى الموسمي التابع للشؤون الصحية بالحدود الشمالية، ومركز المراقبة الصحية الذي يقدم الخدمات الصحية، بالإضافة إلى الجمارك والجوازات.
مدير الجوازات
على صعيد متصل وقف مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى أمس على سير العمل بمنفذ جديدة عرعر في منطقة الحدود الشمالية، وذلك للاطمئنان على سرعة ودقة إنهاء إجراءات قدوم ضيوف الرحمن. واطلع اللواء اليحيى خلال الجولة على أداء العاملين ومدى سرعة إنجازهم، وحث العاملين بالمنفذ بأن يؤدوا عملهم المناط بهم بشكل سريع مع الدقة في العمل، والتسهيل بدخول ضيوف بيت الله الحرام، مؤكّداً حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على حسن التعامل مع الحجاج، وبذل أقصى الجهود لخدمتهم، مبيناً أن جميع المواقع التي تم تخصيصها للجوازات، تم تأهيلها بالكوادر البشرية المؤهلة والآليات التقنية الحديثة.
كما استقبل اللواء اليحيى في صالة الجوازات بمنفذ جديدة عرعر سفير الجمهورية العراقية لدى المملكة الدكتور رشيدي العاني، والقائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى العراق عبدالعزيز الشمري، حيث قدم شرحًا عن أهم التسهيلات والخدمات المقدمة للحجاج.
وأكد اللواء اليحيى في تصريح لوكالة الأنباء السعودية جاهزية جميع القطاعات الحكومية والخدمية بما فيها قطاع الجوازات، مبيناً أن العمل مشرف، ومتماشياً لما خطط له مسبقاً، وأن هناك كوادر بشرية احتياطية في حال تزايد الأعداد لدعم المنفذ، مثنياً على جهود العاملين بالمنفذ وجهود مركز المعلومات الوطني، من خلال تزويد المنفذ بأجهزة الحاسب الآلي، والإشراف التقني على سير العمل بالمنفذ.
يذكر أن الحجاج العراقيين قد بدأوا الدخول قبل أيام عبر منفذ جديدة عرعر، وقدمت لهم جميع التسهيلات والخدمات الجمركية والجوازات والخدمات الصحية المتميزة من خلال المستشفى الموسمي والعديد من المراكز الصحية التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في المنفذ، وقد تابع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس لجنة الحج بالمنطقة، تقديم جميع الخدمات.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا