>

الفشل المبكر للعقوبات الأمريكية على إيران - مصطفى السعيد

الفشل المبكر للعقوبات الأمريكية على إيران
مصطفى السعيد

قبل يوم واحد من تطبيق الولايات المتحدة للحزمة الثانية من العقوبات على إيران، وعلى عكس التهويل الأمريكي السابق بأنها عازمة على خنق إيران تماما، جاء الإعلان المتراخي لمستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون ليقول إن واشنطن لا ترغب في الإضرار بالدول الصديقة والحليفة، وتدرك أن عددا من الدول القريبة جغرافيا من إيران لا يمكنها التوقف عن شراء النفط الإيراني، وكأن بولتون يمهد لفشل الولايات المتحدة في إقناع معظم الدول المستوردة للنفط الإيراني بالمشاركة في العقوبات، لكن بولتون أراد أن يبدو الأمر وكأنه بيد أمريكا وليس تمردا ورفضا لسياساتها، فمنح الإذن لكل من الدول الحليفة أو القريبة من إيران بعدم المشاركة في الحظر النفطي، لكنه يدرك تماما أن الولايات المتحدة لم توفر جهدا في إقناع كل هذه الدول بالاشتراك في الحظر، سواء بالتهديد أو الترغيب ولم تحقق نجاحا، فقد تمسكت دول الاتحاد الأوروبي والهند وباكستان وكوريا الجنوبية بالاستمرار في استيراد النفط من إيران، أما الصين وروسيا فستقدمان لإيران يد المساعدة في تسويق نفطها والتغلب على العقوبات، فقد أعلنت روسيا أنها ستطرح بيع النفط الإيراني في بورصتها، وتعتزم الصين زيادة وارداتها من النفط الإيراني، وهو ما يعني أن العقوبات الأمريكية لن تحقق إلا القليل من النتائج.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا