>

الغموض يلف مصير خامنئي بعد إغلاق موقع أعلن عن وفاته

رئيس تحرير صحيفة "قانون" تَحدَّثَ عن قرصنة و"أخبار كاذبة"
الغموض يلف مصير خامنئي بعد إغلاق موقع أعلن عن وفاته

تسبب نشر خبر عن وفاة المرشد الإيراني علي خامنئي، نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة "قانون" المقربة من النظام الإيراني، أمس، السبت، في إغلاق الموقع بعد دقائق معدودة من النشر، قبل أن يتم الإعلان عن تعرضه للقرصنة الإلكترونية، ويعود للعمل في وقت لاحق.

وأعلنت الصحيفة عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" أن موقعها تعرض للقرصنة، وقام قراصنة (لم تذكر هويتهم) بنشر أخبار كاذبة من بينها خبر وفاة خامنئي.

من جانبه؛ قال علي رضا شاكر، رئيس تحرير صحيفة "قانون" إن الموقع تعرض للقرصنة، مضيفًا في تصريحات لوكالة "إيلنا" الإيرانية، أن شرطة مكافحة جرائم الإنترنت تتابع الموضوع.

وأضاف شاكر أن صحفًا أخرى تناولت الخبر مثل "ستاره صبح" و"آرمان"، مضيفًا أنه تم إغلاق موقع "قانون" و "ستاره صبح" ولكن موقع "أرمان" لا يزال متاحًا.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لموقع صحيفة "قانون" قبل حذف الخبر، والذي جاء فيه "إن روح المرشد خامنئي انتقلت إلى الملكوت الأعلى".

اللافت أن إيران الرسمية لم تعلق على الخبر، ولم تنف ما أشيع عن وفاة خامنئي، أو تدلي ببيان حول حالته الصحية.

ومؤخرًا تواترت أنباء عن تدهور مفاجئ في صحة خامنئي (79 عامًا) والذي يعاني من سرطان البروستاتا، ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى وحدة العناية المركزة في أحد مستشفيات العاصمة طهران.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا