>

العثور على طيار روسي في أفغانستان بعد سقوط طائرته بـ30 عامًا

أبدى رغبة في العودة إلى بلاده ورؤية طفلته
العثور على طيار روسي في أفغانستان بعد سقوط طائرته بـ30 عامًا

عثرت روسيا في أفغانستان على أحد طياريها بعد مرور 30 عامًا على سقوط المقاتلة التي كان يقودها إبان الحرب السوفييتية في أفغانستان عام 1987، واعتبرته حكومة موسكو في حينه من بين مفقودي الحرب.

وقال تقرير نشرته وكالة "ريا نوفوستي" الروسية، إنه بعد العثور على الطيار الروسي سيرجي بنتليوك، البالغ من العمر حاليًا 61 عامًا، كشف عن هويته الروسية، وأبدى رغبة في العودة إلى بلاده.

ونقلت الوكالة عن صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية، أنها نجحت في العثور على طفلة الطيار، لكنها تبلغ حاليًا من العمر 31 عامًا، لا سيما أنها ولدت قبل أشهر معدودة من إعلان نبأ اعتباره من المفقودين.

وأضافت الصحيفة الروسية أن شقيقة الطيار الروسي لا زالت على قيد الحياة، وتتأهب لليوم الذي يعود فيه شقيقها إلى بلاده، خاصة أنها وكافة أقاربه فقدوا الأمل في وجوده على قيد الحياة.

وفي عام 2015، أجرت وكالة الأنباء الفرنسية AFB حوارًا مع بحر الدين حكيموف، وهو جندي سوفييتي سابق، اختار بعد أن وضعت الحرب أوزارها أن يقيم في أفغانستان، رافضًا العودة إلى بلاده، وقال إنه خلال الحرب تعرض لإصابة حادة، وأن السكان الأفغان المحليين قاموا على علاجه، ما حدا به إلى اعتناق الاسلام في نهاية المطاف.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا