>

العبادي والحشد الصفوي


الدكتور : عبدالإله الراوي



سنقوم بعرض سريع لموضوعين الأول : هل يعتبر الحشد الصفوي من ضمن ما يطلق عليها القوات الأمنية العراقية. ؟ والثاني : هل أن هذا الحشد يخضع فعلا لرئيس وزراء المنطقة الغبراء والذي هو في نفس الوقت القائد العام للقوات المسلحة ؟



أولا : هل يعتبر الحشد الصفوي من ضمن القوات الأمنية العراقية .؟



1 - العبادي يفاجئ النواب ويصف " الحشد الشعبي " بمؤسسة عسكرية

العراق الآن 2/03/2015 الرابط

http://www.iraqelan.com/sites/default/files/NB-123881-635585807773608257.JPG

العراق الان – بغداد



- كما أن مجلس وزراء المنطقة الغبراء ، قرر ، " توجيه وزاراته ومؤسساته بالتعامل مع هيئة الحشد الشعبي على انها هيئة رسمية ترتبط برئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة. وتتولى عمليات القيادة والسيطرة والتنظيم لقوات الحشد الشعبي ".

يشار الى أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء قررت، في وقت سابق، اعتماد هيئة الحشد الشعبي كجهة وحيدة مخولة لإدارة هذه القوات. ( مجلس وزراء المنطقة الخضراء يوجِّه بالتعامل مع " الحشد الشعبي " باعتباره هيئة رسمية .وجهات نظر .4/7/15 )



وتعليقا على ذلك نقول :

1 - بداية علينا أن نؤكد بأن الحشد الصفوي لا يمكن أن يعتبر من ضمن القوات الأمنية العراقية ،- رغم تأكيدات المسؤولين العراقيين على ذلك ومنهم بصورة خاصة رئيس وزراء المنطقة الغبراء ، كما أشرنا ،- وذلك لأن “ المادة (29) ثانيا من قانون عقوبات قوى الأمن الداخلي رقم (38) لسنة 2015، نصت على : ( حبس كل من انتمى الى حزب او جمعية سياسية او شارك في مظاهرة سياسية او وجد في اجتماع سياسي او كتب مقالات سياسية او القى خطابا سياسيا حزبيا في وسائل الاعلام او حرض غيره للقيام بهذه الأعمال )، ( الداخلية ترد على الصدر:الغبان قيادي في منظمة بدر ولكنه ليس ايرانيا!. بغداد/شبكة اخبار العراق- 8/6/16 )



ومن المؤكد بأنه لا يوجد أي إنسان إنكار كون كافة فصائل الحشد الصفوي مرتبطة بأحزاب سياسية وإن قادتها لم يتم تعيينهم من قبل ما يطلق عليه القائد العام للقوات المسلحة ولكن من قبل الأحزاب التي شكلت هذه الفصائل



2 - كما أن هذا الحشد مرتبط مباشرة بإيران وبسليماني بالذات حيث أشار محمد باقر قاليباف الذي كان قائدا لسلاح الجو بالحرس الثوري، إلى الدعم الذي يقدمه قادة الحرس الثوري إلى العراقيين في مواجهة تنظيم داعش، وقال، : « لم أكن أتصور...، أنه يأتي يوماً من الأيام واللواء قاسم سليماني يقود المجاهدين العراقيين (الحشد الشعبي) في الحرب ضد داعش " (الدكتور عبدالإله الراوي : الحشد الشعبي والحرس الوطني.. وازدواجية المعايير . شبكة البصرة .23/12/2014 )



كما أن حسن العلوي :أكد أن ميليشيات الحشد تتبع أوامر ايران اذا تعارضت مع أوامر السيستاني؛ لأن ولاءها لإيران.. الرابط : https://www.youtube.com/watch?v=5wEa4Lzdt9Q . شبكة .البصرة . 9/5/15 )



يضاف لذلك أن قادة هذا الحشد هم ضباطا في الحرس الثوري الإيراني وخصوصا كل من أبو مهدي المهندس الذي هو ضابطا في إطلاعات ومستشارا لسليماني وكذلك هادي العامري الذي لا زال في الحرس الثوري . ونوضح لمن لا يعترف بذلك أو ينكره



- هادي فرحان عبدالله العامري الملقب بـ « ابو حسن العامري » .. يرأس منظمة بدر العميلة لإيران.. حائز على الجنسية الإيرانية باسم حسن عامري.. متزوج من إيرانية.. نائب ضابط في حرب القادسية ضد إيران.. هرب من الجيش لرفضه مقاتلة إيران.. التحق مع جيش العدو الإيراني واصبح عسكريا في أفواج أعدت خصيصا لاختراق دفاعات الجيش العراقي.. شارك في صفحة الغدر والخيانة عام 1991 وقاد مجاميع إجرامية في المحافظات الجنوبية بحجة اسقاط النظام العراقي الوطني.. تلقى الأسرى العراقيون لدى النظام الإيراني على يديه أبشع أنواع التعذيب..

وهو من ضباط الحرس الثوري الإيراني يتلقى لحد اليوم راتبه من إيران.. ولديه رتبة عسكرية إيرانية.. يتلقى أوامره من قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري ألإيراني شغل منصب وزير النقل في حكومة المالكي والتي انهاها بفضيحة اعادة الطائرة اللبنانية القادمة الى العراق بسبب عدم انتظارها لأبنه في مطار بيروت . ( لمن لا يعرف وزير الداخلية الجديد في حكومة الدمى الجديدة في العراق سنضع لكم مختصرا لصحيفة إنجازاته شبكة البصرة ومجموعة العراق فوق خط احمر .10/9/14. و علي الكاش : مساحيق الجميلي لا تنفع لتجميل النجيفي. شبكة البصرة . 15/9/2013 )



- أبو مهدي المهندس : مشارك في التخطيط والتنفيذ بمهاجمة سفارتي الولايات المتحدة وفرنسا والكويت عام 1983 عندما كان قياديا في حزب الدعوة قبل هروبه الي ايران وانضمامه الي فيلق بدر التابع للمجلس الأعلى .



كما أن مصادر كويتية ذكرت في وقت سابق ان المهندس متورطا في محاولة اغتيال امير الكويت الراحل الشيخ جابر الاحمد عام 1985. وقالت مصادر ذات صلة ان المهندس كان علي صلة بالمجموعة الارهابية التي نفذت لحساب حزب الدعوة عملية تفجير مبني الاذاعة والتلفزيون في بغداد مطلع الثمانينات وراح ضحيتها مذيع معروف وسبعة مدنيين وجرح 23 شخصاً. ولهذه الأسباب قررت الولايات المتحدة إدراجه على قائمة الإرهاب .

كما أصبح من ضباط المخابرات الإيرانية " إطلاعات " وانتمى إلى فيلق بدر- الجناح العسكري للمجلس الاعلى الاسلامي وتدرج فيه حتى وصل منصب رئيس اركان الفيلق عام 2002.



وبعد غزو العراق عام 2003 ، تم تعيين " المهندس " بأمر مباشر من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني والمستشار العسكري الخاص لمرشد الثورة الايرانية خامنئي في العراق العميد قاسم سليماني، مستشارا للتنسيق والمتابعة ومعنيا بالشأن الأمني العراقي بشكل مباشر .

وختاما نشير إلى أن أبو مهدي المهندس أحد الذين ذاع صيتهم بعد كشف الاميركيين لخفايا "ملجأ الجادرية" العام 2005 ، وهو أحد أهم مراكز الاعتقال السرية الكثيرة في بغداد التابعة لوزارة الداخلية العراقية ايام توليها من قبل باقر جبر الزبيدي القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي.

وكان النائب أبو مهدي المهندس يشرف على عدد من المعتقلات السرية في بغداد تديرها مجموعة خاصة وسرية مرتبطة بصورة مباشرة بالمخابرات الإيرانية ومخابرات الحرس الثوري الإيراني، ويتم التنسيق بينها وبين وزارة الأمن الوطني العراقي والتي تولاها في العام 2005 القيادي في حزب الدعوة - تنظيم العراق المقرب من ايران عبد الكريم العنزي.شغل موقع نائبا في مجلس الدواب العراقي . (الجنابي والدايني والمهندس: اعضاء في البرلمان العراقي متهمون بالإرهاب . الرابط

- http://karemlash4u.com/vb/showthread.php?t=55661 و واشنطن تدرج النائب "أبو مهدي المهندس" المشرف على ملجأ الجادرية علي قائمة الإرهاب الزمان 3/7/2009 والرابط

http://aljadriya.blogspot.fr/2009/07/blog-post_05.html )



ثانيا : هل أن الحشد الصفوي يخضع فعلا لرئيس وزراء المنطقة الغبراء .



1 - سوف نبدأ هذه الفقرة بتصريحات أوس الخفاجي الطائفية المقيتة ورد فعل العبادي ونظرا لكوننا لم نجد نص مكتوب لهذين الشريطين لذا اضطررنا لسماعهما عدة مرات لمحاولة كتابة ما تضمناه دون أي ترك أو تحوير .



- نص تصريحات الخفاجي "



( الفلوجة منبع الإرهاب منذ 2004 ليومنا هذا هي منبع الإرهاب ما بيها ( ليس فيها ) شيخ عشيرة آدمي إلا ما ندر ما بيها إنسان وطني ما بيها إنسان ديني ملتزم حتى بمذهب السنة ملتزم ماكو ( لا يوجد ) فهي الآن فرصتنا لتطهير العراق باستئصال ورم الفلوجة تطهير العراق تطهير الإسلام في العالم كله هذا شرف لازم نشارك بيه هذا شرف لازم إناله ( نناله ) هذا شرف لازم يكون لنا قصب السبق كما يعبرون في هذا المجال أقول إخواني أنتم أثبتم على تأسيس الحشد أنتم على قدم المسؤولية عدة وعدد وتدريب والتزام وانضباط .

هتافات (اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، لبيك يا عباس لبيك يا عباس ) . ( العراق.. قائد في ميليشيات الحشد يهدد بتدمير الفلوجة . مخاوف من انتهاكات محتملة في الفلوجة على يد ميليشيات الحشد الشعبي. العربية.نت 23/5/2016 . الرابط . http://ara.tv/bdhjk )



وقبل أن نقدم رد فعل العبادي علينا أن نشير بأنه سبق ذلك عدة تصريحات طائفية عن الفلوجة حيث أطلقت مجموعة صفحات شيعية على موقعي فيسبوك وتويتر مجموعة حملات منظمة تحت أسماء « من قتل فلوجياً دخل الجنة»، و»عراق بلا فلوجة»، و»أحرقوا الفلوجة» وأكدوا فيها أن هدفهم الأساسي هو إزالة مدينة الفلوجة من الوجود، وطمس اسمها وذلك خلال خطة زمنية لا تتجاوز نهاية العام الحالي.

وتأتي هذه الحملات بعد أيام قليلة من دعوة وجهها زعيم كتلة بدر النيابية « المقربة من إيران » قاسم الأعرجي عبر صفحته في موقع الفيسبوك وقال فيها: « الفلوجة هي رأس الأفعى، فمن أراد الحل عليه بها، اجعلوا عاليها سافلها قربةً لله »، في حين طالب نواب شيعة آخرين بالقضاء على الرمزية والغرور الذي أصاب اهالي الفلوجة منذ معاركهم مع الأمريكان.. (حملة بعنوان «من قتل فلوجياً دخل الجنة» القدس العربي . بغداد – من أمير العبيدي. .8/6/15)

يضاف لذلك فإن قاسم سليماني قال : « كلما سال دم السني اقترب ظهور المدي ». هذا ما كان يقوله قاسم سليماني لعناصر الميليشيات الطائفية الإرهابية التي استقدمها لقتل الشعب السوري.والعراقي وهذا ما كشفه العميد في الجيش الحر إبراهيم . (قاسم سليماني: قتل السني يعجل بظهور “المهدي” المناطق- متابعه. 30/3/2016 )



ومن حقنا أن نتساءل : هل قام رئيس وزراء المنطقة الغبراء بمحاسبة هؤلاء على هذه التصريحات الطائفية ؟ وهل يستطيع القيام بذلك أي محاسبة على الأقل ، الأعرجي والخفاجي ؟ وطبعا لا نستطيع الطلب من رئيس الوزراء هذا محاسبة سليماني لكون هذا الأخير هو القائد الفعلي للعراق .



- كلام العبادي



النص ( أنا أدين شخص طلع من عنده تصريح اليوم فيما يتعلق ببعض الذين يتكلمون باسم الحشد الشعبي والحشد الشعبي منهم براء ويحاولون أن يطرحوا بعض المقولات الطائفية أو التي تسيء لأبناء الوطن حتى تحدث خلافا هنا وهناك بعضها ربما تدخل لأسباب سياسية وبعضها لأسباب أخرى نحن براء الحشد الشعبي في العراق يتشكل من مجموعة فرق مقاتلة يتبع بقرار أنشأت بقرار من مجلس الوزراء وهي الآن تتبع إلى القائد العام للقوات المسلحة ولرئيس مجلس الوزراء نفسه وكل القرارات التي تخرج منه وكل تمويل من الحكومة العراقية فيما يتعلق بالتدريب فيما يتعلق بالرواتب وفيما يتعلق بالتسليح وبالتالي هي أصبحت جزء من المنظومة العسكرية العراقية في هذا الجانب لأنها منظومة شعبية بشكل عام يوجد عدم انضباط عند البعض ونحن الآن فرضا يعني أنطي ( أعطي ) مثال توجد بحدود 100 فصيل في بغداد يدعي بأنه حشد شعبي وهو ليس حشد شعبي والآن دا نحاول نغلق كل المقرات هؤلاء لهم أسماء ويدعون بأنهم من الحشد الشعبي ولهم هويات هذه جزء من حالة الحرب مع داعش تعرفون في كل حالات الحروب بهذا الحجم وعندما يتصدى مدنيون مع الجيش والقوات المسلحة دفاعا عن وطنهم تنشأ حالات سلبية من هذا القبيل احنا الآن نحاول منذ فترة نحاول أن نتغلب على الحالات المنفلتة .. نهاية الشريط ) https://www.youtube.com/watch?v=3ZWzRI8dJ5w .العراقي.7 . 26/5/16)



وطبعا هو لم يذكر عدد الفصائل في جبهات القتال أو في المحافظات الأخرى ونحن نتحدى العبادي ، الذي يدعي بأن الحشد الصفوي من ضمن القوات الأمنية التابعة لسيطرته ، أن يقدم قائمة بأسماء الفصائل المنضوية تحت هذا الحشد وعدد منتسبي كل منها .

لكوننا متأكدين بعدم قدرته على إجابة طلبنا هذا لكون الحشد هو الذي يسيطر على العبادي وليس العكس .



ومن حقنا أن نسأل السيد رئيس الوزراء من الذي منح هؤلاء هويات الحشد ؟ من المؤكد بأن المهندس والعامري وبأمر من سليماني تم منح هذه الفصائل الهويات والأسلحة ..الخ .



يضاف لذلك فإن النائب عن ( دولة القانون ) وعضو لجنة ماتعرف بالأمن والدفاع النيابية صرح : باننا " نتحدى وزيري الداخلية والدفاع إذا كانت لديهما القدرة والسلطة على نقل نقطة تفتيش من موقعها " مع الإشارة إلى أن "سليماني هو صديق العراقيين ويحتفظ بعلاقات مع الأخوة في المناطق العراقية كافة من خلال تواجده الشبه دائم في العراق " (الاعرجي يقر بعجز وزراء الدفاع والداخلية الحاليين ويثني على دور سليماني في العراق . شبكة.البصرة 12/5/16)



أي أنه يقر بصورة غير مباشرة بأن سليماني هو القائد الفعلي ، ليس للحشد الصفوي فقط ولكن لجميع ما يطلق عليه القوات المسلحة العراقية

كما أن الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري قال : أنه لا السفير السعودي ولا الامريكي ولا حتى الوزراء الامنيين في العراق قادرون على التأثير في القرارات التي تخص شن العمليات العسكرية العامري اكد في تصريح للتلفزيون الايراني الرسمي ان هذا القرار يتعلق بمدى القدرة على اقناع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وان وزيري الدفاع والداخلية لا يمتلكان اي رأي بشأن المعارك العسكرية. ( العامري : لا السفير السعودي ولا الامريكي قادر على التأثير في قرار شن المعارك . الفلوجة – الشرقية 31/5/2016 )



ونحن متأكدون بأن العامري هنا ذكر بكون العبادي هو الذي يمتلك السلطة ما هو إلا مجاملة لما يطلق عليه رئيس الوزراء وهو يعلم جيدا بأن العبادي لا يمتلك أية سلطات وبالأخص على الحشد كما سنبين في الفقرة التالية .



علما بأن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أكد أن اَوس الخفاجي لا يمثل هيئة الحشد الشعبي المرتبطة ارتباطا مباشرا بالقائد العام للقوات المسلحة وهو غيرُ موجودٍ في قواطع عمليات تحرير الفلوجة وهو لا يمت باي صلة لهيئة الحشد الشعبي . ( اوس الخفاجي لا يمثل هيئة الحشد الشعبي المرتبطة بالقائد العام للقوات المسلحة. بغداد – الشرقية . 25/5/2016 )



ونحن نقول بأنه يكذب وهو يعلم جيدا بأن الخفاجي وفصيله متواجدين في ضواحي الفلوجة وإلا أين أمر إلقاء القبض على الخفاخي وزمرته وهل صدر أمر بتجريدهم من السلاح وإحالتهم إلى القضاء ؟ هذا رغم عدم ثقتنا بمحاكمهم



2- قضية نزع الأسلحة في البصرة وتراجع العبادي



تعيش في محافظة البصرة جنوب العراق أكثر من 20 عشيرة بين صغيرة ومتوسطة وكبيرة، وبعضها يمتلك تأثيرا يتجاوز عدد أفراد العشيرة بحكم « ما تتمتع به من شراسة » في نيل ما تعتبره حقا تجاوز عليه الآخرون. وربما تمثل عشيرة الكرامشة العشيرة الأكثر « إثارة للمشاكل وافتعالها مع العشائر الأخرى ».



ولكن عشيرة الكرامشة تتفوق على كل العشائر البصرية في حبها للمشاكل وإثارتها، وقال لي الصديق إن أحد وجوه عشيرة الكرامشة توفي في ظروف اعتيادية ، وهو ما دفع أفراد العشائر الأخرى لتسيير الوفود إلى عشيرة المتوفى التي تقع مضاربها عبر النهر. وكان من بين أفراد عشيرة العبادة التي زارت مجلس عزاء الكرامشة شخص يحمل نفس اسم المتوفى واسم أبيه مع اختلاف اسم الأم. وأثناء حديث هذا الرجل أراد أن يضفي على المجلس الحزين شيئاً من الطرافة ، فقال إنه رأى حلماً في الليلة التي توفي فيها الفقيد أن ملك الموت « عزرائيل » قد جاء إليه وأوشك أن يأخذ روحه ، ولكن بعد أن سأل عن اسم الأم تركه وانسحب، فعرفت أن المقصود هو ميتكم رحمه الله ولست أنا.



لكن ما ظنه قصة ستلّون المجلس ببعض الحكايات الطريفة تحول إلى مشكلة عشائرية، فقد اتهمت عشيرة الكرامشة بأن الرجل الذي تحدث في مجلس العزاء هو قاتل رجلهم ، لآنه دلّ « عزرائيل » عليه ، وبالتالي فإن على عشيرة العبادة دفع الدية عن قتل أحد وجهاء الكرامشة ، ولأن دية الوجيه تختلف عن دية الرجل العادي فقد كان لزاماً على عشيرة العبادة دفع مبلغ خمسة ملايين دينار عراقي ، وإلا فإن الحرب هي الحل ، فاختارت العبادة تسليم الدية تجنبا لسفك دماء قد لا تكون لها طاقة به ، خاصة وأن الحروب التي أخذت تنشب في محافظة البصرة باتت تشهد قطع الطريق الدولي الرابط مع بغداد ، وأن مختلف الأسلحة كانت تستخدم فيها بما في ذلك مدافع الهاون من عيارات مختلفة ، بل أن بعض العشائر استخدمت صواريخ غراد في فض نزاعاتها مع العشائر الأخرى. ويضيف محدثي أنه بات على قناعة أن حيدر العبادي أراد أن يعزز من مكانة عشيرته في البصرة ، وأنه كان على وشك البدء بحملة عسكرية لنزع أسلحة العشائر وخاصة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ، وهي أسلحة لا تمتلك كثيراً منها القوات الحكومية، وخاصة بعد انسحاب الفرقة 14 من البصرة وتوجهها إلى وسط العراق للمشاركة في الحرب على تنظيم الدولة ألإسلامية مما أحدث فراغاً أمنياً أدى إلى عمليات تهريب للنفط تحت علم الأجهزة الأمنية العاجزة عن الوقوف بوجه هذه المافيات.

أراد حيدر العبادي – بحسب ما قال محدثي- استغلال فتوى الجهاد الكفائي التي أصدرها المرجع علي السيستاني، وما نجم عنها من ترقيق وجود الميليشيات الشيعية الكبيرة مثل فيلق بدر وعصائب أهل الحق وجيش المهدي « كتائب السلام »، وإفراغ معظم المحافظات من شبابها، لبدء عملية عسكرية في محافظة البصرة شبيهة بعملية « صولة الفرسان » التي شنها نوري المالكي في نيسان/ أبريل 2008.



ولهذا أرسل العبادي وزير دفاعه تمهيدا لهذه العملية، ولكن ما حصل كاد أن يقلب الطاولة على رأس رئيس الوزراء، وهي حالة مماثلة لما صادفه المالكي في بدايات صولة الفرسان التي استهدفت جيش المهدي عندما حاصر جيش المهدي مقره في البصرة. ولكن قصة العبادي لها نكهة أخرى لو تمكن منه المتربصون به.

المفاجأة التي وقعت على رأس العبادي، أن هادي العامري رفض بصورة قطعية نزع سلاح البصرة والمحافظات الجنوبية ، واعتبر من يدعو إلى ذلك شريكا مع الإرهاب أو طرفا ساكتا عن شروره ، وهذه التهمة الموجهة للعبادي توجب إحالته إلى القضاء.

ولكن علينا أن ننتبه إلى قضية إصرار قيادات الحشد الشعبي على التمسك بسلاح هذه الميليشيات ، ويقول محدثي الجنوبي هناك عدة أسباب جوهرية تدفع لهذا التوجه ولكن أهمها: « أن نفط الجنوب المستباح من جانب اللصوص والسماسرة المرتبطين بإيران يجب ألا يخرج عن السيطرة ، كي يبقى عامل تموين وتمويل لهذه العصابات الطائفية ، كما أن صراع الكتل الشيعية على الإمساك بمقاليد الحكم وتوزيع مغانمه تستوجب إبقاء الميليشيات كجيش مواز للجيش النظامي وأقوى منه من حيث التسليح وأكثر منه من حيث العدد. ( أحمد السامرائي : حيدر العبادي كان يعتزم شن حملة لنزع الأسلحة في البصرة لكنه اصطدم برفض منظمة بدر . البصرة ـ «القدس العربي»:27/3/15)



ومن حق القارئ أن يسأل : ماذا فعل العبادي بعد تصريحات هادي العامري المذكورة ؟ نجيبه بأن العبادي وبكل بساطة تنازل عن مبادرته وخضع لإرادة العامري . وليقل قراؤنا الأعزاء : عاش عاش القائد العام للقوات المسلحة !!! وهذا يؤكد بأن القائد الفعلى لهذه القوات ليس العبادي طبعا .



3- عدم احترام أوامر العبادي فيما يتعلق بتكريت



- رفضت الوية منضوية في الحشد الشعبي تنفيذ اوامر القائد العام للقوات المسلحة بالانسحابِ الكامل من تكريت والمدن المحررة وأعلنت. انها لن تـُغادر مواقعَها قبل ان يَنجلي الموقفُ الامني في المحافظة بشكل تام. كما رفضت ميليشيا تــُطلق على نفسِها اسمَ كتائب حزبِ الله في العراق الانصياعَ لأمر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بالانسحابِ من تكريت واستمرت بتفجير عشراتِ المنازل في حي القادسية في المدينة. وذكرت مصادر رسمية في صلاح الدين اَن ميليشيا كتائبِ حزبِ الله التي تمركزت في حي القادسية فجرّت منازلَ النازحين من دون معرفةِ الاسباب . ( الوية في الحشد ترفض اوامر الانسحاب من تكريت . تكريت -الشرقية 6/4/2015 )



- أعلن قيادي في «الحشد الشعبي» أن ( المليشيات ) اتخذت قرارا بعدم السماح لأعضاء مجلس محافظة صلاح الدين بدخول تكريت ، مشيرا إلى أن الحشد الشعبي أصبح هو القوة الضاربة في العراق، حسب تعبيره.

وأكد معين الكاظمي وهو قيادي أيضا في كتلة « دولة القانون » التي يرأسها نوري المالكي، أن الحشد هو المسؤول عن حماية تكريت، وأنه قرر عدم دخول أعضاء مجلس المحافظة إلى تكريت إلا بوجود مرافقين من الحشد معهم ، بحجة حمايتهم ، منوها أن هذا القرار تم دون أخذ موافقة القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي. ( زعيم ميليشيا يتحدى رئيس الحكومة العراقية . قال إن لـ« الحشد » حق إصدار القرارات . بغداد ـ «القدس العربي» من مصطفى العبيدي:24/4/15 )



فماذا عمل العبادي ؟ لا شيء طبعا لكونه لا يملك أي سلطات على هذه ( المليشيات ) الصفوية



- كشف وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي بان ما حدث في تكريت من حرق وسلب ونهب نفذته عصابات قوامها اكثر من الفي عنصر دخلت المدينة بعد تحريرها بساعتين و كانت تريد اثارة الفتنة الطائفية العبيدي قال في مؤتمر صحفي بعد مشاركته في اجتماع لدول التحالف الدولي ضد داعش في عمان قال ان المجاميع غيرَ المنضبطة التي دخلت تكريت نفذت عمليات حرق ممنهجة ً واستهدفت بعض الدور التي كانت مشخصة . ( العبيدي: عصابات تحاول بث الطائفية دخلت مدينة تكريت بعد تحريرها . عمان-الشرقية 9/4/2015 )



ومن حقنا أن نسأل وزير دفاع المنطقة الغبراء : ماذا اتخذت من إجراءات ثورية !!! ضد هذه العصابات ؟ ونحن متأكدون بأن جوابه سيكون – لو كان لديه ذرة من الشرف – لا حول ولا قوة لدي عليها لكوني مجرد ( خيال مآتة ) كما يقول المصريون أو ( خراع خضرة ) كما يقول العراقيون .



وذلك لأن ، وهذا مثل لا أكثر ، اهالي ووجهاء مناطق (شاخة/3، وشاخة/7، وشاخة/1، وكيلو/25) في اللطيفية جنوب بغداد. يلتقون بالضباط العسكريين من قيادة الالوية والافواج من الجيش الحكومي ويطالبونهم بالسماح لهم بالعودة الى اراضيهم الزراعية التي خلت من الجوامع والبيوت التي فجرتها ميليشيات الحشد الشعبي، والبساتين والمزروعات التي جرفها الحشد وأحرقها،، واخبرهم الاهالي بأنهم سينصبون خيما في اراضيهم ليسكنوا فيها لأنهم عجزوا عن نفقات المعيشة خارج اراضيهم من دفع اجارات البيوت المكلفة وتحمل أعباء وتكاليف المعيشة، وأن المساعدات البسيطة التي ترسلها لجان اغاثية لهم تستولي عليها ميليشيات الحشد الشعبي وتسلمها لإفرادهم.

فأخبرهم قادة الجيش بأن لا سلطة لهم أمام الحشد الشعبي ، وأن الأمر ليس لسلطة الجيش وإنما يعود للميليشيات ، ونصحوهم بعدم العودة لأنهم سيتعرضون الى جرائم فضيعة لا يستطيعون دفعها عنهم. ( بغداد – اللطيفية أهالي ووجهاء . شبكة البصرة . 3/1/15 )



4 – قضية النخيب .



أن أحد أعضاء مجلس محافظة كربلاء شكل ( مليشيا ) باسم قاصم الجبارين ,هذه ( المليشيا ) الموالية لإيران تندد بالحكومة والقوات المسلحة وتطالبها بإشراك ايران للدفاع عن العراق ولا رأي للمرجعية في هذا الشأن بل تطاولت لتحتل منطقة النخيب التابعة لمحافظة الانبار في خطوة لاقتطاع جزء منها وفرض امر واقع استفزازي للسنة قاطني هذه المحافظة بالإضافة الى خطوة انطلاق مستقبلية

كما أفادت مصادر أمنية عراقية خاصة أن قوة صاروخية إيرانية مكونة من عدد من الضباط الإيرانيين ترافقها قوة من ميليشيات الحشد الشعبي إلى مدينة النخيب جنوب شرق مدينة الرمادي، وأن هذه القوة دخلت من جهة محافظة كربلاء القريبة.

وذكرت المصادر أن القوة هدفها نصب منظومة صاروخية باتجاه الأراضي السعودية قد يتم استخدامها في حال حصلت أي تطورات في المملكة العربية السعودية أو دخول قوات برية سعودية إلى الأراضي اليمنية.

يذكر أن ميليشيات «الحشد الشعبي» دخلت إلى ناحية النخيب التي تتبع إداريا لمحافظة الأنبار قبل نحو شهر وأعلنت إلحاقها بمحافظة كربلاء الأمر الذي رفضه مجلس محافظة الأنبار، وطالب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي باتخاذ الإجراءات الكفيلة بنقض هذا القرار وإخراج ميليشيات الحشد من ناحية النخيب. ( إيران تنصب منصات صواريخ في العراق موجهة نحو السعودية . القدس العربي»:1/6/15 و د .علوان العبوسي : لنسمي الاشياء بمسمياتها لكي نفهم الحقيقة ونضع النقاط على الحروف الكاردينيا. 27/5/2015 )



هل نسأل السيد العبادي ونقول له : هل قام السيد عضو مجلس كربلاء بأخذ موافقتكم على تشكيل هذا الحشد !!!؟ وهل استجاب لأمركم بالانسحاب من النخيب أم قام بدعوة قوات إيرانية لتسيطر على هذا القضاء المهم ولتهدد العربية السعودية ؟ وطبعا نحن لا ننتظر الجواب لكونه معروف .



5 – تصريحات العامري الطائفية : أكد مصدر من مجلس محافظة ديالى، شرق العراق، أن اجتماعاً عقد بين رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، وقائد ميليشيا بدر وزير النقل السابق، هادي العامري، لأجل عودة نازحي المحافظة، أفضى إلى فرض العامري شروطاً تعجيزية تشمل الجزية والتوبة واعتناق المذهب الجعفري.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه إن "هادي العامري فرض شروطاً تعجيزية لعودة النازحين السنة إلى مناطقهم"، لافتاً إلى أن هذه الشروط تتلخص بـ"إعلان التوبة واعتناق المذهب الشيعي (الجعفري)، ودفع الجزية إلى الحشد الشعبي (الميليشيات الشيعية)".

وأوضح أن "شرط الجزية ينص على تنازل العائلات النازحة عن بيوت أو عقارات أو أرض زراعية أو بساتين، وفق ما تقرره اللجنة الأمنية".

وبين المصدر أن الطرف المفاوض متمثلاً برئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، "رفض الشروط، فيما تتواصل الوساطات لإيجاد حلول أخري

وكان مركز حقوقي عراقي أكد في وقت سابق أن محافظة ديالى شرق العراق، تتعرض لحملة تطهير عرقي منظمة، من قتل وخطف وتهجير واعتقال وتضييق وتهميش، تستهدف السكان السنة، وتجري تحت غطاء سياسي وقانوني.

الحملة أدت، بحسب مركز بغداد لحقوق الإنسان، إلى إحداث تغيير ( ديموغرافي ) في التركيبة السكانية للمحافظة، مؤكداً في تقرير أن الحملة ستستمر وترتفع وتيرتها، "خاصة بعد حصول قيادي في ميليشيا بدر على منصب المحافظ، وهو متهم بالإشراف على جرائم القتل والخطف والتهجير الطائفي التي يتعرض لها السنة في المحافظة".



ودعا المركز الحقوقي الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، استناداً إلى ميثاق الأمم المتحدة، إلى ضرورة تشكيل قوة حماية عسكرية دولية تتولى حماية المحافظة ومناطق حزام بغداد "وباقي المناطق التي تشهد جرائم تطهير عرقي وطائفي". ( التشيع ودفع الجزية والتوبة شروط هادي_العامري لعودة نازحي ديالى . الخليج اونلاين .وجهات نظر.

التاريخ: 2015-08-04 14:28:31 الرابط http://www.wijhatnadhar.org/article.php?id=3911 . مع صور )



6 - سرعان ما اختلفت المواقف بين رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، وفصائل مليشيا "الحشد الشعبي"، على خلفية قبول الأول بشرط واشنطن منع دخول المليشيات في الأنبار، إذ هاجم زعيم مليشيا "عصائب أهل الحق" (المقربة من نائب الرئيس نوري المالكي)، قيس الخزعلي، العبادي، مؤكداً أنه "ليس من حق أحد تنصيب نفسه زعيماً للجيش والحشد الشعبي"، مهدداً بعدم السكوت على "منع الحشد من دخول الأنبار".



الخزعلي يحذر العبادي من الخضوع للضغوط الأميركية والبريطانية التي تمنع مشاركة "الحشد الشعبي" في تحرير الأنبار

وحذّر الخزعلي في تصريح لوكالة " تسنيم " الإيرانية الرسمية ، العبادي من " الخضوع للضغوط الأميركية والبريطانية التي تمنع مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الأنبار، ومن خطر الإرهاب على محافظة كربلاء ".

واتهم الخزعلي رئيس الوزراء بـ" الاستجابة للضغوط الأميريكية، حيث تفرض عليه مشاركة فصائل مسلحة معينة في عمليات تحرير الأنبار وترفض مشاركة قوات الحشد الشعبي "، لافتاً إلى أن "ما يجري في الأنبار من تدهور أمني لا يشكل خطراً على الأنبار وعلى العاصمة بغداد فحسب، بل على مدينة كربلاء المقدسة ".

وهدّد بالقول إنّ " الحشد الشعبي لن يسمح بمثل هذه المخاطر ولن يلتزم الصمت والسكون تجاهها ".



من جهته، قال الخبير في شؤون الجماعات المسلحة، إبراهيم الفهداوي، في تصريح لـ" العربي الجديد "، إنّ " حديث الخزعلي هو بداية لتمرد المليشيات على العبادي "، مؤكداً أنّ " تعارض مصالح المليشيات مع مصلحة الدولة هو أمر في غاية الخطورة في وضع كوضع العراق ".

وأوضح أنّ " المليشيات تعلم أنّ الوضع الأمني العراقي هو على حافة الهاوية، وأنّها غير مستعدّة للرضوخ لأيّ قرار يحول دون تنفيذها لأجندتها الخاصة، لذا فإنّها ستتحرك لتنفيذ ما تراه، وتتمرد على العبادي وغيره، مع قناعتها أنّ العبادي سيلجأ مضطراً للتفاوض معها "، مضيفاً أنّها " ستملي ما تريد من شروط على العبادي، الذي لا يستطيع اليوم كسر إرادتها ولا كسر إرادة واشنطن ".

وحذّر الفهداوي من "عواقب بقاء المليشيات في العراق، وعدم استطاعة العبادي السيطرة عليها".

وكان مصدر في "التحالف الوطني"، قد كشف لـ"العربي الجديد"، عن فشل العبادي بجهوده لإقناع الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بمشاركة "الحشد الشعبي" في معركة الأنبار، مشيراً إلى أن الأخير لم يقتنع بطلب العبادي، وأصر على موقفه الرافض للحشد، معتبراً إيّاه، تشكيلاً مليشياوياً خارجاً عن سلطة الدولة، واشترط تقديم الدعم العسكري والسلاح للعراق مقابل إقصاءالحشدعن المعارك الدائرة في المحافظات السنيّة.( بغداد ـ صفاء عبد الحميد : مليشيا مقربة من المالكي ترفض زعامة العبادي عليها العربي الجديد . 28 أبريل 2015 . الرابط

- See more at: http://www.alaraby.co.uk/politics/2015/4/28/مليشيا-مقربة-من-المالكي-ترفض-زعامة-العبادي-عليها#sthash.UuCJRpIr.dpuf )



7 – طلب منع سكان محافظة الانبار من دخول بغداد



طالب رئيس كتلة دولة القانون النيابية، علي الأديب، اليوم الثلاثاء ، المسؤولين العراقيين بمنع دخول أبناء المناطق المحررة في محافظة الأنبار إلى بغداد لـ”تجنب تسلل مسلحي داعش إليها “. وندد الأديب المقرب من رئيس الوزراء السابق نوري المالكي في تصريحات صحفية بالهجوم الدامي في الكرادة الذي قتل وأصيب فيه العشرات، وقال ” نحن إذ نستنكر ونشجب العمل الإجرامي لهذه العصابة الشاذّة، نستصرخ علماء الأمة الإسلامية الشرفاء أن يكونوا على مستوى مسؤوليتهم الشرعية في مواجهة هذه الفرقة الضالة (داعش) “. وطالب الأديب “المسؤولين باتخاذ إجراءات سريعة تمنع دخول أبناء المناطق المحررة من محافظة الأنبار إلى بغداد ووضعهم في أماكن بعيدة عنها لتجنب تسلل الدواعش إليها.” ودعا الحكومة كذلك إلى “المباشرة الفورية بمحاسبة العناصر والقيادات الأمنية المسؤولة عن حماية المنطقة وإنزال العقوبات التي يستحقونها بهم دون مجاملة أو محاباة " ( حزب الدعوة يطالب العبادي بمنع اهالي الانبار من الدخول الى بغداد!. بغداد- شبكة اخبار العراق . آخر تحديث: 5 يوليو 2016 )



نعم إن أبناء الأنبار ليسوا عراقيين والدليل على ذلك إضافة لهذه التصريحات ما تم من جرائم ضد أهالي هذه المحافظة على جسر بزيبز .



8 - ومجددا يعود المجرم أوس الخفاجى إلى الواجهة الإعلامية ، لم لا طالما لم تقم أية جهة بمحاسبته على تصريحاته الطائفية الأولى . وإليكم الخبر :-

هدد احد قيادي ميليشيات الحشد الطائفي بتنفيذ احكام اعدام ضد كل من يُتهم بقضايا الارهاب ما لم تفعل الحكومة الحالية ذلك.

ونقل عن (اوس الخفاجي) احد مؤسسي ميليشيات (ابوالفضل العباس) المنتمية الى الحشد الطائفي قوله:"إنه سيتم تنفيذ حكم الاعدام بكل المجرمين الارهابيين الذين حكموا أبالإعدام نتيجة قتل الشعب العراقي وابناء الشعب العراقي، وفي حال عدم تنفيذ هذا الحكم بأسرع وقت ممكن، فإن قوات (ابو الفضل العباس) قد اخذت على عاتقها ان تنفذ هذا الحكم بنفسها".



واوضحت الانباء ان ميليشيات الحشد الطائفي تنفذ الاعدامات بنفسها، في تأكيد على ان سلطتها تفوق سلطة الحكومة الحالية التي منحت تلك الميليشيات حق قيادة المعارك تحت راياتها وشعاراتها الطائفية، بعد ان اقحمتها في جهاز الدولة الامني، كما ان رئيس الحكومة الحالية (حيدر العبادي) لا يهتم لسيل التنديدات الدولية، لما ترتكبه تلك الميليشيات من تجاوزات طائفية.



تجدر الاشارة الى ان الاستغلال السياسي المستمر لعمليات الاعدام في العراق بحق المدانين بتهم الارهاب دون وجه حق او توفير محاكمات عادلة، يعيد الى السطح حقيقة تسييس القضاء، واصدار احكامه على اسس طائفية صرفة. ( احد اوجه الميليشيات الاجرامية يهدد بتنفيذ الاعدامات اذ لم تفعل حكومته الحالية . العراق للجميع : 7/7/16 )



نسأل العبادي وزمرته : أين ما تطلقون عليه: الدولة والحكومة في العراق ؟

ونقول من حق الخفاجي وحق كافة قادة العصايات ( المليشيات ) المجرمة أن يصرحوا ما يريدون ليس هذا فقط بل أن يقترفوا ما يشاؤون من الجرائم لكونهم يعلمون جيدا بكونهم حكام العراق الفعليين وما الحكومة وما يطلق عليها السلطات العراقية إلا واجهات سياسية واجبها التغطية على جرائمهم والدفاع عنهم في المحافل الدولية وغيرها .



إن ما ذكرناه أعلاه ليس إلا أمثلة بسيطة أو كما يقال غيض من فيض لنوضح للذين لا زالوا يدافعون عن الحشد الصفوي ويعتبرونه جزءا من القوات الأمنية المرتبطة بما يطلق عليه القائد العام للقوات المسلحة " قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ {الزمر/9} صدق الله العظيم



الدكتور عبدالإله الراوي

دكتور في القانون محام عراقي سابق وكاتب وصحافي مقيم في فرنسا

Abdulilah.alrawi@club-internet.fr

تجدون كافة مقالاتنا التي نشرت بعد الغزو على

http://iraqrawi.blogspot.com



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا