>

الشيخ جمال الضاري هدفا لهجمات متتالية لماذا ؟ - سرمد عبد الكريم

الشيخ جمال الضاري هدفا لهجمات متتالية لماذا ؟
سرمد عبد الكريم

ina1dk@yahoo.com
iraq4all@
لاحظنا في الاونة الاخيرة , تعرض الشيخ جمال الضاري لهجمات متتالية سواء عبر الفيسبوك او في بيانات لشخصيات هنا او هناك .
ومن حقنا نتساءل لماذا ياترى هذه الهجمات ولماذا الان وما هو الغرض منها ؟

حقيقة الامر ان مشكلتنا الاساسية , هي ان البعض يطلق الاشاعات المغرضة وهم بالطبع قلة , لكن من يصدق هذه الشاعات كثيرين وهذا امر طبيعي
في مجتمعنا حيث جميعنا نحب (القيل و القال ) , بدون هدف وبهذه الطريقة يحقق مطلق الاشاعة غرضه بدرجة كرة ثلج اساس مركزها
ذرة تراب لتصبح كرة كبيرة تتدرج لتصبح خطيرة .

كاتب هذه السطور عرف وقرا وتاكد ان هذا الرجل (الشيخ جمال الضاري) , هو السياسي الوحيد في العراق , الذي يصرف من جيبه الخاص
على العملية السياسية , عكس جميع من موجود بهذه العملية الفاشلة , بل انها اصبحت رسميا تاوي وتغطي عصابات ومافيات ولصوص
رسميين , ودخلت في صفوفها نماذج احتلالية ايرانية بشكل رسمي وغير رسمي , فعندما يتواجد حملة سلاح ميلشياوي ضمن احزاب وتكتلات
وتشكيلات هذه العملية فاقرا على العملية السلام .

الهجوم غير المبرر على الضاري له اسبابه ومن قبل جهات متعددة , اما الجهات بلا ادنى شك ايران ومن ورائها ومن يدور بفلكها ,
فهذه الجهات لاترغب بالتاكيد لجهة مستقلة سياسيا واقتصادية ويدها نظيفة لامن مال عام مسروق ولا من دم عراقي ولا غير عراقي .
فعندما توجد هكذا صفات بالتاكيد تشكل خطرا وتهديدا على قتلة ولصوص وولائاتهم للاجنبي ايا كان هذا الاجنبي !

الرجل يده بيضاء ساهم بصمت وسرية بدعم عشرات الاسر والمحتاجين , كعادة ال ضاري وعلى راسهم المغفور له باذن الله الشيخ
حارث الضاري , ولم اسمع ابدا من الشيخ جمال يتحدث بانه ساعد فلان او فلانة رغم قربي منه , فكان حرصه الشديد ان تصل المساعدة
وجهتها بصمت وسرية لضمان كرامات الناس واسرارهم .

الشيخ جمال الضاري بتواضعه يخجل العدو قبل الصديق ... والله انا استغرب لماذا هذه التصرفات , خصوصا الرجل لم يعمل الا الخير
على المستوى الشخصي و الاجتماعي والسياسي , يبدو نحن مصرين ان نسقط كل ماهو ايجابي بحياة العراقيين ... انا لله وانا اليه راجعون .

على المستوى الشخصي ارفض هذه الحملة الموجهة ضد الشيخ الضاري فهي معروفة المصدر والهدف , وبكل تاكيد لن يستطيع
ايا كان ان يؤخر الرجل عن عمله ولو للحضات ولن تضر هذه التصرفات الا اصحابها اما جمال يكفيه دعوات الامهات الثكلى
والمرضى اللذين ساعدهم , فدعوة واحدة تسد عن الف بل مليون هجوم .


كاتب واعلامي عراقي
ارض الله الواسعة
في 26-12-2018م



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا