>

الشرطة البريطانية تحقق مع نجل “أبو حمزة المصري” في جريمة قتل بحفل لرأس السنة في لندن

عمران نجل الداعية المتشدد أبو حمزة المصري

الشرطة البريطانية تحقق مع نجل “أبو حمزة المصري” في جريمة قتل بحفل لرأس السنة في لندن

كشفت صحيفة “التلغراف” البريطانية أن نجل الداعية المتشدد “أبو حمزة المصري” قد تم استجوابه مؤخرا من قبل الشرطة البريطانية في جريمة قتل حارس حفل خاص بحي مايفير اللندني الراقي خلال حفل أقيم بمناسبة رأس السنة الجديدة.

وقالت الصحيفة إن عمران مصطفى كامل، نجل الإمام المعتقل حاليا في سجن أمريكي تحت حراسة مشددة، قد مثل أمام المحكمة، اليوم الخميس، بعد أن تم اعتقاله في إطار التحقيقات الجارية في جريمة قتل تيودور سيميونوف.

وكان سيميونوف (33 عاما) قد طعن في صدره بينما كان يحاول منع مجموعة من الشبان من دخول حفل خاص في منطقة بارك لين في مايفير. وقد توفي بعد فترة وجيزة من إصابته.

وذكرت الصحيفة أن عمران البالغ من العمر 26 سنة هو الإبن السادس لـ”أبو حمزة”، الإمام السابق الذي كان يعظ في مسجد فينسبري بارك في شمال لندن.

وكان “أبو حمزة” أدين في أكتوبر/ تشرين الأول 2015، بـ11 تهمة بالإرهاب والاختطاف وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة. ومنذ ذلك الحين ظل في الحبس الانفرادي دون إمكانية الإفراج المشروط.

ومثل عمران أمام محكمة ويستمنستر، اليوم، حيث تم توجيه الاتهام له بحيازة سلاح ناري “بهدف التسبب في الخوف أو الخطر، وحيازة سلاح ناري محظور فيه تهديد على الحياة”. وقالت شرطة سكوتلاند يارد إن الاتهامات “ليست مرتبطة بشكل مباشر” بموت سيميونوف إذ لم يتم إطلاق أي نار خلال الهجوم.

يذكر أن “أبو حمزة” (56 عاما) واسمه الحقيقي مصطفى كامل مصطفى اشتهر بخطبه النارية العدائية بمسجد فنسبري بارك في لندن والتي قالت السلطات الأمريكية والبريطانية إنها ساعدت في إلهام جيل من المتشددين كان بينهم ريتشارد ريد الذي كان سيفجر طائرة ركاب بوضع متفجرات في حذائه.

وأمضى الرجل ثماني سنوات في السجن في بريطانيا فيما يتعلق بالتحريض على العنف قبل ترحيله في عام 2012 إلى الولايات المتحدة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا